سرف عمرة : ١٧-٨-٢٠٢٢ (سونا)

شهدت لجنة السِلم والمصالحات بقوات الدعم السريع  توقيع وثيقة وقف العدائيات بين أطراف النزاع بمحلية سرف عمره بولاية شمال دارفور وذلك برعاية نائب رئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو.

وثمن المدير التنفيذي لمحلية سرف عمره الأستاذ معتصم عبدالباري عبدالرحمن دور اللجنة المجتمعي وحرصها على عقد المصالحات الرامية لتحقيق الإستقرار وطي صفحات الخلاف بين المكونات الإجتماعية بسرف عمرة .

 من جانبه أكد رئيس لجنة السلم والمصالحات العقيد موسي حامد أمبيلو خلال مخاطبته حفل التوقيع إهتمام نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو بالسِلم والمصالحات بكل ربوع السودان ،مبينا أن الفاشر ومحلياتها ستشهد مؤتمر الصُلح النهائي خلال الأيام القليلة المقبلة مشيراً إلى أن توقيع الوثيقة يعتبر عمل كبير وتقع مسؤولية تنفيذه على ارض الواقع على عاتق كل مكونات محلية سرف عمرة بجانب الحكومة والأجهزة الامنية والإدارات الأهلية وأصحاب المبادرات.

 ووجه أمبيلو أصحاب المبادرات واللجان بتنزيل مخرجات وثيقة وقف العدائيات إلى أرض الواقع ، وقال أن هناك إجراءات سيتم إتخاذها في حق كل من يسعى للعبث بأمن وإستقرار الإقليم ،مؤكدا أن مسؤوليتهم حفظ الأمن وحماية المواطنين  مشيرا إلى أن القوات النظامية تعمل على قلب رجل واحد لتحقيق الأمن ،كما وجه سيادته الآلية بطواف كل القرى لتبصير المواطنين بالوثيقة التي تم توقيعها بين المكونات الإجتماعية .

وقال أن عدم الوصول إلى أسباب الفتن التي وقعت في شمال دارفور  وخصوصآ محلية سرف عمرة يعتبر إجحاف في حق المواطنين،محذراً أصحاب الأجنده بالإبتعاد عن المواطنين .

وأضاف أن الإستثمار في النزاعات القبلية يعتبر تجارة خاسرة ليس لها قيمة

أخبار ذات صلة