الخرطوم 18-8-2022(سونا) - تعتبر جامعة السودان المفتوحة إحدى الجامعات الرائدة في العملية التعليمية الإلكترونية في السودان وتتميز بتوفير خدمة التعليم عن بعد لكل فئات المجتمع في كل الولايات .

وفي حوار أجرته مديرة وكالة السودان للانباء (سونا) د. فكرية ابايزيد  مع مدير الجامعة بروفيسور عبدالخالق فضل رحمة الله ، بمكتبه بالخرطوم ، تحدث عن الإصلاح الإداري والأكاديمي للجامعة، ومدى توسع الأقسام وتوفير آليات التعليم للطالب فالى مضابط الحوار :

 * ماهي قضايا ومشاريع الجامعة للتدريب ؟

- جامعة السودان المفتوحة هي جامعة عريقة من الجامعات الحكومية التي تم إنشاؤها في أبريل من العام 2004م وذلك رغبة في تحرير التعليم العالي من كافة القيود الزمانية والمكانية، في إطار السياسة العامة التي يضعها المجلس القومي للتعليم العالي والبحث العلمي وللجامعة رؤية واضحة بأن تكون مؤسسة رائدة ومتميزة في التعليم المفتوح محلياً وعالمياً ، ولدينا رسالة هي توسيع فرص التعليم العالي والإسهام في إبتكار المعرفة لتحقيق التنمية المستدامة كما أن الجامعة بها تسع كليات وأربعة مراكز بحثية و18 فرعا في كل ولايات السودان وهناك 176 مركزاً تعليمياً خاص بها اما عدد الدارسين فقد تجاوز المائتي ألف دارس ودارسة ، وتخرج أكثر من 50 ألف دارس .وتتيح الجامعة الفرصة للقوات النظامية العامة المتجولة وربات البيوت للمواصلة في عملية التعليم عن بعد  وتساهم الجامعة في التنمية البشرية وملت على تأهيل أكثر من 30 ألف معلم ومعلمة ، كما رفدت الجامعات السودانية بأكثر من 480 كتاباً علمياً ودراسياً إضاعة الى أن الدامعة عملت على نشر رسائل السلام والمعرفة ورتق النسيج الإجتماعي من خلال 9 إذاعات ولائية.

* إنجازات الجامعة في الفترة الحالية؟

- للجامعة العديد من الإنجازات في كل المراحل المختلفة ،وفي هذه الفترة عملنا على الإصلاح الإداري والأكاديمي ، من الناحية الأكاديمية فهناك إجتماعات منتظمة مع عمداء الكليات تمخضت عن  تطوير المقررات ،تغيير بعض المقررات ، رفد بنك الأسئلة بأسئلة جديدة ومتابعتها ومراجعتها وكذلك تطوير الإشراف الأكاديمي وإقامة ورشة متطورة لنظام التعليم الإلكتروني أيضا عملنا على تفعيل دور مجالس الكليات وحلّ مشاكل الطلاب ، إنشاء مركز بيانات للجامعة به عدة أجهزة بإمكانيات عالية جداإضافة الى تطوير النظام الإلكتروني بالجامعة المتمثل في إدارة العملية التعليمية وإدارة الإجتماعات وتثبيت التقويم حتى لا يعاني الطلاب من تغيير زمن الإمتحان والتسجيل.

أما من حيث الإصلاح الإداري ، عملنا على مراجعة بعض اللوائح والقوانين وتشكيل لجان لحل المعضلات التي تواجه العاملين في الجامعة وبالنسية للإصلاح البيئي ،قمنا بإدخال الكهرباء إلى فرع ولاية القضارف وتوفير مولد فرع بورتسودان ولكن تواجهنا مشكلة في إستمرار بث تلفزيوني ولكن هناك جهود تُبذل في هذا الأمر.

* إلى أي مدى يتم ضمان تمليك أجهزة إلكترونية للطلاب ؟

-   حاولت الجامعة مع بنك الإدخار في فترة سابقة  ترتيب برنامج تمليك اجهزة للطلاب منذ عام 2017، ولكن توقف المشروع في 2018، وتم تمليك (500) طالب فقط وهذا عدد قليل جداً ، ولكن هناك محاولات لقيام شراكات مع بعض الجهات الحكومية مثل وزارة التعليم العالي والهيئة القومية للإتصالات، للعمل على حل المشكلة خاصة في فترة الإمتحانات.

* التوسع الجامعي يحتاج إلى شراكات ، هل للجامعة شراكات داخلية أو خارجية ؟

- إحدى أهداف الجامعة هو التأهيل والتدريب ، لذا من الضروري بناء شراكات واسعة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي ، وعملنا على توقيع إتفاقيات مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة ، في مجال تبادل الخبرات والتدريب والتأهيل ، مثل وزارة التربية والتعليم الإتحادية ووزاة التربية والتعليم ولاية الجزيرة وأيضاً الشركة السودانية للمعادن ، مشروع دعم تعليم مرحلة الأساس ، المجلس القومي للصحافة والمطبوعات ، شركة win win للأنشطة المحدودة وكذلك جامعة النيلين ، جامعة الزعيم الأزهري ، جامعة الإمام الهادي وكلية العلوم المصرفية.

*هل هناك  شراكات خارج السودان ؟

- جامعة السودان المفتوحة هي عضو في الجامعات السودانية والإقليمية للتعليم المفتوح ، وهناك إتفاقية مع الجمعية الأفروآسيوية ، وستكون هناك زيارة قريبة إلى دولة تركيا لتنشيط العمل في الفترة القادمة وتطوير المواد التعليمية.

* هل هناك صعوبات تواجه فروع الجامعة في الولايات ؟

-  نقدم في البدء كلمة شكر وتحايا لكل الموظفين والعاملين في فروع الجامعة بالولايات ، لتحملهم صعوبات المرحلة ، البنية التحتية غير مرضية ، وكذلك هناك ضعف في الخدمات بصورة عامة وضعف خدمة الإنترنت بصورة خاصة ، ونحتاج كل الدعم من المركز والوزارات لتهيئة المقر في الولايات بصورة أفضل.

* الأنشطة الثقافية في الجامعة ودورها في خدمة الطلاب ؟

- هناك مسابقات ثقافية مع بعض الجامعات وكذلك الدورات الرياضية والفنون والمسارح ، لكن في العام 2018 توقفت الأنشطة مع الجامعات وأصبحت تُقام في شكل أنشطة داخلية فقط

* حدثنا عن رفع الإضراب للعاملين في الجامعة ؟

- رفع موظفو جامعة السودان المفتوحة الإضراب الشامل والذي استمر لأكثر من شهرين ، والذي كان  قد أثر سلباً على العملية التعليمية والمؤسسية في كل فروعها ، مع التأكيد  ان رفع الإضراب كان بقرار من الموظفين والعاملين دون ضغط من الإدارة ، وكانت هناك فعالية داخلية  نسقتها الإدارة مع الموظفين والعاملين لتهنئتهم  برفع الإضراب وإحساسهم بالمسؤولية تجاه المؤسسة وتقديم المصلحة العامة في العمل ، والإدارة تسعى إلى حل المشكلات بمساهمتها في توفير التراحيل ومساعدة شريحة العمال في تهيأة الوضع للفترة القادمة لتشمل الإستقرار الوظيفي الناجح وضمان الإستمرارية  ، كما عمدت إدارة جامعة السودان المفتوحة شاملة جميع فروعها، بعقد إجتماع ناقشت فيه المشاكل التي واجهت الموظفين في الفترة الماضية وعملت على تقديم مقترحات قابلة للتنفيذ في مقبل الأيام.

* هل واجهتكم مشكلة هجرة أساتذة الجامعة ؟

-  الحقيقة ان هذه مشكلة يعاني منها كل قطاعات التعليم والمؤسسات ، ولكن التعليم المفتوح يعتمد هذه الفترة على عدد قليل من الأساتذة ولدينا متعاونين في الجامعة وأيضاً تقدمنا بطلب للأساتذة المهاجرين بعمل المحاضرة إلكترونياً ويتم بثها داخل السودان ، ولكن الهجرة أثرت بصورة كبيرة خاصة في الإشراف الأكاديمي.

* مجهودات الإدارة في إستقرار العام الدراسي للفترة القادمة ؟

- تسعى الإدارة إلى تثبيت التقويم الدراسي حتى ينعم الطالب بالإستقرار في عملية التعليم ويجلس للإمتحان في الزمن المحدد ويتحصل على النتيجة في وقت مناسب ، وعملنا على حلّ مشكلة إستخراج الشهادة التي إشتكى منها الطلاب في الفترة الأخيرة الماضية.

_ بدأ التسجيل الفعلي لكل فروع الولايات منذ 1-8-2022 ويستمر حتى 15-10-2022 .

ونتمنى ان ينعم طلابنا بعام مستقر وآمن.

كلمة أخيرة*

 الإعلام عندما يصل للمعلومة من مصدرها الرئيس يعمل على نشر المصداقية بصورة واضحة ، ونشكر وكالة السودان للأنباء على زيارتها.

أخبار ذات صلة