الخرطوم 20-8-2022 (سونا)- واصل والي الخرطوم المُكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة جولاته الميدانية للوقوف على عملية تصريف مياه الأمطار بمواقع متفرقة بالخرطوم.

 

وكشفت الجولة عن حجم التعدي على مصارف تصريف مياه الأمطار برمي مخلفات المباني والانقاض مما أدى إلى تراكم المياه.

 

فيما تبذل جهود لتصريف المياه المتراكمة في الشوارع والمنخفضاتز

 

وعقب الجولة عقد الوالي إجتماعا مشتركا مع المديرين التنفيذيين لمحليات الولاية مع آلية الحد من مخاطر السيول والفيضانات بهيئة الطرق والجسور ومصارف المياه بحضور الأمين العام لحكومة الولاية ومدير عام وزارة التنمية الاجتماعية ووزير الصحة  .

وقرر الاجتماع تواجد المسئولين عن الخريف بالميدان وإستنفار كل الآليات للاسراع بتصريف المياه في ظل الارتفاع الكبير في منسوب النيل الذي سيؤدي إلى صعوبات وبطء في التصريف الانسيابي واستبداله برفع المياه من المصارف للنيل بواسطة الطلمبات مع كثافة الأمطار المتوقع هطولها خلال الأيام القادمة .

وقرر الاجتماع العمل عبر عدة محاور إدخال قريدرات لرفع التراب من حواف الشوارع لتمرير المياه مع إدخال عمالة مكثفة لهذه المهمة .

 

وأكد الإجتماع الدفع بأكبر عدد متاح من تناكر الشفط لشفط مياه المنخفضات .

 

فيما وجه الإجتماع المحليات باستنفار كل آلياتها وإستنفار لجان الخدمات والتغيير لتصريف المياه من داخل الاحياء لان الجهد الرسمي لن يفلح لوحده  في تصريف المياه من الأحياء.

  كما وقف الاجتماع على ترتيبات وزارة التنمية الاجتماعية والدفاع المدني في توفير احتياجات الإيواء والغذاء ودعوة المنظمات الوطنية والاجنبية لاجتماع عاجل للوقوف على ترتيباتها لطوارئ الخريف .

 

فيما أوضح مدير عام وزارة الصحة أن وزارته شرعت في تنفيذ خطة مجابهة الخريف وهناك إتصالات على المستوى الاتحادي للحصول على دعم للخطة وأجرت الوزارة تجهيزات لطلمبات الرش والعمالة وتتوقع إستلام المبيدات خلال الأيام  القادمة.

أخبار ذات صلة