الفاشر 21-8-2022 (سونا)- انعقد اليوم بقاعة محلية الفاشر بولاية شمال دارفور الاجتماع التقييمي التنشيطي نصف السنوي لأنشطة كورونا والتطعيم الروتيني للأطفال بمحليات الولاية الثماني عشر والذي نظمته إدارة التحصين الموسع بوزارة الصحة بالتعاون مع منظمة رعاية الطفولة العالمية وبدعم من الإتحاد الأوربي.

واكد مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية ممثل المدير العام لوزارة الصحة أحمد محمد الدومة في كلمته للمجتمعين أهمية تنظيم الاجتماع نصف السنوي للوقوف على النسبة المحرزة من خطة التطعيم بلقاح كورونا والتطعيم الروتيني لأمراض الطفولة خلال النصف الاول من العام الجاري.

 

وعبر الدومة عن أسفه لتوقف التطعيم الروتيني للاطفال في المرافق الصحية بسبب إضراب الكوادر الصحية، بخاصة في ظل هشاشة الاوضاع الصحية بالولاية، الأمر الذي ينذر بإحتمال إلاصابة بالامراض الفتاكة، كاشفا أن التقارير الصحية أظهرت حتى الآن خلو الولاية من أمراض الطفولة خلال السنين الماضية عدا مرض الحصبة في بعض المحليات، الامر الذي يستدعي من إدارة التحصين وشركائها من المنظمات والاجهزة الحكومية الى التنسيق والتعاون وبذل المزيد من الجهود للمحافظة على المكاسب المحرزة سابقا.

فيما أوضح الاستاذ يوسف عبدالوهاب مدير إدارة التحصين الموسع بالولاية ان الاجتماع جاء بهدف تقييم الانشطة المنفذة خلال النصف الاول من السنة الحالية في مجالات التطعيم الروتيني والزيارات المنزلية واسترداد السواقط وسلسلة التبريد والاشراف اضافة إلى إدخال لقاح كورونا ضمن التطعيم الروتيني لمعرفة النجاحات والمعوقات ووضع خطة مستقبلية محكمة تنبع من القاعدة ويراعى فيها التحديات وسد الثغرات السابقة للوصول الى الفئات المستهدفة وتحقيق المؤشرات المطلوبة.

من جانبها اشارت الاستاذة عزيزة حامد عثمان منسقة الصحة والتغذية بمنظمة رعاية الطفولة الى أن كافة الخدمات المقدمة للأطفال تقع تحت دائرة مسئوليتهم ومهامهم لذا جاء اهتمامهم البالغ في العمل بتنسيق وتعاون تام بين المنظمة والتحصين لتحسين وتجويد خدمات تطعيم الاطفال بالولاية . وأبدت عزيزة اسفها وتخوفها من حرمان الاطفال من حقوفهم الاساسية المتمثلة في التطعيم جراء اضراب الكوادر والذي ظهرت آثاره السالبة في تفويت الجرعات، مناشدة الجهات المعنية بوضع استراتيجيات بديلة لضمان حصول الاطفال على الجرعات الوقائية وتأمين سلامتهم ومستقبلهم.

يذكر ان الاجتماع التقييمي التنشيطي ضم كافة ضباط التحصين بالمحليات والعاملين برئاسة الولاية ويستمر أعماله لمدة ثلاثة أيام.

أخبار ذات صلة