الخرطوم ٢٣- ٨ -٢٠٢٢مإ (سونا)- إستقبل عضو مجلس السيادة الإنتقالي الأستاذ الطاهر أبوبكر حجر بمطار الخرطوم اليوم ،الطائرة الأولى ضمن الجسر الجوي السعودي، والذي تسيره المملكة، بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين ، لمساعدة المتضررين من الأمطار والسيول والفيضانات في السودان ، عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، وذلك بحضور الأمين العام لمجلس السيادة الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف ، والسفير السعودي  لدى السودان علي بن حسن جعفر ، ووزير التنمية الإجتماعية الأستاذ أحمد آدم بخيت.

وتشتمل المساعدات على مواد غذائية وإيوائية لإغاثة المتضررين فى ولايات السودان المختلفة.

وعبر عضو مجلس السيادة الأستاذ الطاهر أبو بكر حجر ،في تصريح صحفي، عن تقديره للجهود الكبيرة التى ظلت تبذلها المملكة العربية السعودية، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولى عهده الأمير محمد بن سلمان، للسودان في كافة المجالات. و  شكر المملكة نيابة عن رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان وأعضاء المجلس والشعب السودانى، على وقفتها معنا تجاه هذه المحنة الإنسانية، ودعم المتضررين من السيول والفيضانات ، وأضاف أن هذه الوقفة تؤكد ازلية الروابط الاخوية بين شعبي البلدين  لافتاً إلى مواقفها  الإنسانية تجاه الشعب السوداني.

وعبر عضو مجلس السيادة، عن تقدير الحكومة، لدولتي قطر والإمارات العربية المتحدة ولكل الأشقاء والمنظمات والخيريين على دعمهم المقدر للمتضررين من السيول والفيضانات.

من جانبه أكد السفير السعودي بالخرطوم، أن الدعم الإنساني، يأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة العليا بالمملكة ، دعماً للمتضررين من السيول والفيضانات ، في إطار العلاقات الأزلية والمتطورة بين السودان والمملكة.

وأشار السفير السعودي، إلى استمرار المساعدات الإنسانية للسودان، عبر الجسر الجوي، وتوفير كافة الاحتياجات الضرورية للمتضررين، بالتنسيق مع اللجنة العليا المختصة للطوارئ، بجانب العمل على دراسة وتقييم الاحتياجات العاجلة ، وإيجاد مشاريع لاستقرار المتضررين.نوه إلى مساهمة السعودية، في بناء العديد من المنازل للمتضررين من السيول فى منطقة طوكر بشرق السودان، والتي سيتم افتتاحها قريباً، برعاية من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وأشاد كل من الأستاذ أحمد آدم بخيت وزير التنمية الاجتماعية، ومفوض العون الإنساني المهندس آدم إبراهيم عبدالله، بجهود المملكة العربية السعودية الداعمة للسودان في كافة المجالات ، وأشارا  إلى أن الجسر الجوي لدعم المتضررين، يؤكد عمق ومتانة العلاقات بين البلدين ، ويسد ثغرة كبيرة في توفير المساعدات الإنسانية المطلوبة للمتضررين.

   

أخبار ذات صلة