كسلا 25-8-2022 (سونا) -أحبطت شرطة مكافحة التهريب بولاية كسلا بتفتيش كبرى البطانة محاولة تهريب شحنة خمور مستوردة  مخبأة داخل شحنة قريب فروت على متن عربة دفار كانت  في طريقها إلى الخرطوم كنوع من التمويه وتقدر قيمتها ب( 30) مليون جنيه.

ووقف العميد شرطة حافظ التجاني ممثل مدير شرطة الولاية على الإنجاز الذي تحقق مشيدا بيقظة أفراد شرطة المكافحة والاحترافية التي قادت إلى إحباط محاولة التهريب عبر تتبع المعلومة والجناة.

وقال ان الضبطية التي تمت كانت نتاجا للجهد والمثابرة والمرابطة والتمشيط اليومي  للحدود والشوارع للحد من التهريب وحماية الحدود والتصدي لكل من تسول له نفسه العبث بعقول الشباب منوها ان المكافحة  حققت  بذلك شعار الشرطة عين ساهرة ويد أمينة وان المتهمين الذين تم توقيفهم جاري تكملة الإجراءات القانونية معهم ، معددا الآثار السالبة من الخمور على المجتمع وخاصة الشباب .  

واكد التجاني بأنهم في رئاسة شرطة الولاية سيظلون عونا وسندا لشرطة المكافحة حتى تطلع بمهامها على الوجه الاكمل.  

من جانبه وجه العميد عمر الانصاري مدير شرطة مكافحة التهريب بولاية كسلا رسالة  للمواطن للوقوف مع الاجهزة النظامية  لمحاربة التهريب الذي يشكل   تهديدا حقيقيا للمجتمع و الاقتصاد الوطني. وقال ان قوات  شرطة المكافحة  تعمل  على مكافحة التهريب بكافة أشكاله رغم محدودية الإمكانيات لمراقبة مئات الكيلومترات على  آلحدود. واضاف ان أفراد المكافحة  استطاعوا  كشف و إحباط الكثير من حالات تهريب المخدرات والاسلحه والمواد الغذائية و غيرها من المواد الممنوعة.و نوه إلى صعوبة  مهمة مكافحة التهربب مما يتطلب المساعدة من المواطنين لمحاربة التهريب و الإبلاغ عنه الأمر الذي يعد بمثابة  رسالة لمواطن الولاية  بان يظل متعاونا مع شرطة المكافحة.

وأضاف الانصاري  بان شعبة المعلومات بالمكافحة ظلت  تتابع العملية منذ ان تم شحن الخمور وتغطيتها بفاكهة القريب فروت لللتمويه إلى أن تم  ضبط الخمور والمتهمين ووسيلة النقل واتخاذ  الاجراءات القانونية تحت المادة 198 و199 من قانون الجمارك ، واضاف بان قوات مكافحة التهريب ستعمل علي مدار الساعة لمنع كل من يحاول العبث بالامن الاقتصادي والوقوف بوجه كل من يحاول ادخال السلع الممنوعة التي من شانها احداث ضرر بالمجتمع .

أخبار ذات صلة