الخرطوم-27-8-2022- (سونا)- احتفلت جمعية الصحافة الالكترونية السودانية بتسليم شهادات دورتي تطوير مهارات الصحفيين في الإعلام الإلكتروني وصحافة الموبايل بالتعاون مع جامعة النيلين ومركز ارتكل للتدريب والإنتاج الإعلامي.

وقال د. محمد هاشم المسجل العام لمفوضية العون الإنساني لدى مخاطبته الاحتفال اليوم بمركز ترياق بالخرطوم إن الصحافة الإلكترونية هي لغة العصر والعمل التطوعي الإنساني. ودعا لضرورة إحترام أخلاقيات مهنة العمل الطوعي والإنساني.وذكر هاشم إن الصحافة الإلكترونية لها دور كبير في نقل معاناة الناس من مناطق مختلفة، لذلك تتطلب تدريبا حقيقيا لرفع كفاءة الشخص في عمل الصحافة الإلكترونية. وناشد المسجل العام المواطنين مساعدة متضرري السيول والأمطار الذين يعانون في أكثر من 13 ولاية. وقال ان هذا يحتاج لوقفة إنسانية حقيقية من الجميع. واشار الى أن العمل الطوعي هو أكثر قطاع يتمتع بالخبرات والمعارف في مجال العمل الإنساني. وأضاف أن العمل الطوعي يحتاج إلي إستقلال تام وعدم الإنحياز  السياسي في تقديم الخدمة الأفضل للمجتمع.   ومن جهته أعلن الأستاذ أحمد عبدالباقي مدير جمعية الصحافة الإلكترونية السودانية إلتزامهم التام بقانون العمل الطوعي لسنة 2006 وذكر انهم  يتواصلون مع كل الجامعات السودانية من أجل شراكات قوية لتقديم الأفضل للمجتمع. وابان أن الجمعية لم تتلق دعما من أي جهة، وتعتمد  فقط على إشتراكات الأعضاء. وكشف أن عضوية الجمعية تتكون من الصحفيين والصحفيات وعددهم  365 عضوا مسجلا ضمن الجمعيات الخيرية المسجلة في مفوضية العون الإنساني. واضاف ان الإعلام الإلكتروني يمثل تحديا حقيقيا لا سيما فى دول العالم الثالث.    على سياق متصل دعا الأستاذ فضل آلله مدير مركز كارتي للتدريب والانتاج الإعلامي الجهات الحكومية  الى ضرورة تشجيع الصحافة الإلكترونية وتدريبهم وتأهيلهم لكي يساهموا في نشر الأخبار بصورة أفضل. ، مبينا أن الصحافة الإلكترونية تمثل مستقبل العمل الصحفي في البلاد.

أخبار ذات صلة