الخرطوم في 27 أغسطس 2022م (سونا) وافق مجلس السيادة السوداني على مبادرة منظمة (محبي البيئة والتنمية) برعاية مشروع غرس 36 مليون شجرة بولايات السودان المختلفة؛ ضمن مشروع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الموسوم بـ (الشرق الأوسط الأخضر) وذك عبر زراعة 50 مليار شجرة بالدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط.  

يشار أن السودان التقط القفاز لتنزيل المشروع لأرض الواقع من خلال موافقة عضو مجلس السيادة الطاهر حجر؛ الذي ثمن المبادرة البيئية غير المسبوقة واعلانه للرعاية والاشراف على كافة خطوات التنفيذ من أجل وطن مخضر أرضا ووعدا وتمني.

من جانبه أشاد الأستاذ الحاج السيد أبو ورقة المدير العام لمنظمة (محبي البيئة والتنمية) بمبادرة ولي العهد السعودي الذي وصفه بمفجر الثورة الخضراء من خلال رؤيته الثاقبة لإعادة التوازن البيئي موضحا ان المبادرة تستهدف تخفيض انبعاثات الكربون وتعزيز الصحة العامة، وتحسين كفاءة إنتاج النفط ورفع معدلات الطاقة المتجددة، وإيجاد عدد كبير من الوظائف والتنمية الاقتصادية المستدامة.

وتجدر الإشارة الى أن رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان كان قد تلقى اتصالا هاتفيا –في وقت سابق - من ولي العهد السعودي ناقشا خلاله المبادرة وكيفية تنزيلها على أرض الواقع وأبدى البرهان استعداد السودان للعمل مع المملكة العربية السعودية لإنجاح المبادرة وتحقيق أهدافها.

أخبار ذات صلة