الخرطوم 28-8-2022 (سونا)- تم توقيع شراكة بين وزارة الثقافه والإعلام والمجلس الأعلى للبيئة لتعزيز دور الرسالة الاعلامية، جاء ذلك خلال الورشة التي أقيمت صباح اليوم بعنوان دور الإعلام في ترسيخ المفاهيم البيئية والتي أقيمت بوزارة الثقافة والإعلام وبالتعاون مع المجلس الأعلى للبيئة..

 وقال د. نصر الدين أحمد محمد وكيل وزارة الاعلام، في افتتاح الورشة، أن الورشة مهمة لربط الإعلام بترسيخ المفاهيم البيئية. وتمني ان تخرج الورشة بمخرجات تعين الشعب السوداني في التعامل مع البيئة.

من جانبها اوضحت الاستاذه آمال محمد نورين مدير الإدارة العامة للإعلام المتخصص بوزاة الثقافه والإعلام، أن الورشة تحتوي على ثلاث أوراق علمية وهي الإعلام ودوره في ترسيخ المفاهيم البيئية، والسلوك الإنساني ومشكلات البيئة، فيما جاءت الورقة الثالثه تحت عنوان طريق تقديم الرسالة الاعلامية حول قضايا البيئة.

وقالت انه من المتوقع ان تخرج الورشة بتوصيات قوية في إطار تعزيز العمل الاعلامي والارتقاء بقضايا البيئة.

من جانبها اوضحت د. زينب صالح مدير إدارة التوعية البيئية بالمجلس، أن دور الإعلام في ترسيخ المفاهيم البيئية واحدة من أهداف المجلس الأعلى للبيئة باعتبارها أداة مهمة جدا، وكشفت عن اهم توصيات الورشة الإفتتاحية وهي، تدريب الإعلام في مختلف القطاعات سواء في الإذاعة والتلفزيون او الصحف الإلكترونية، كما ستكون هنالك فرص لصانعي المحتوى في السوشيال ميديا من المهتمين بالقضايا البيئية.

واكدت الصحفية إخلاص نمر مقدمة إحدى الأوراق العلمية، ان الرسالة الاعلامية ستسهم في رفع مستوى الوعي المجتمعي بالجانب البيئي.

واوضحت انه ليس هنالك تقليل من دور الإعلام التقليدي في نشر الوعي البيئي، فقط هنالك اكتساح  للإعلام الجديد في تقديم الرسائل الاعلامية التوعوية بصوره مختلفه وجاذبة وسريعة، وأنهم يسعون لرسالة إعلامية يتفاعل معها المجتمع والجمهور ويكون لها هدفا ونتائج من المستطاع تقييم نسبة نجاحها وفاعليتها.

أخبار ذات صلة