الخرطوم 28-8-2022( سونا )- أطلق الأستاذ صلاح الدين موسى محمد المدير العام لشركة شيكان للتأمين  اليوم ، مفتتح برنامج الرحلات الثقافية والسياحية ضمن مبادرته أعرف بلدك .

وخاطب سيادته الفوج المتحرك إلى منطقة البجراوية مشيداً بروح الإقبال والالتزام موصياً بالاستفادة القصوى معرفياً وثقافياً مع الترويح والترفيه وتوثيق الرباط الاجتماعي بين الزملاء في جو أسري..

وذكر أن المبادرة تسعى إلى تحقيق جملة من الأهداف أهمها التعرف على مرتكزات الهوية السودانية وعمق تجذرها التاريخي والاستفادة من دروس وعبر التاريخ في بناء المستقبل مؤكداً أن قطاع السياحة ظل مهملاً ويعكس المفارقة المفجعة بين ثراء الموارد السياحية وتحويل هذا الثراء الكامن إلى فرصة .

وأوضح أن السودان يصنف ضمن أفضل عشر دول من حيث درجة تنوع الموارد السياحية إذ تضم أرضه الشاسعة كثيرا من الآثار القديمة والاهرامات في البجراوية والنقعة والمصورات والبركل فضلاً عن تمتعه بمناظر خلابة ومناخات متنوعة ومشاهد آسرة في جبل مرة ونيرتتي ورشاد واركويت ومنطقة محمية الدندر بوصفها محمية طبيعية وساحل البحر الأحمر الذي يمتاز ببيئته الملائمة لرياضة الغطس ويكفي في هذا السياق التقاء النيل الأزرق بالأبيض في المقرن الذي يعد علامة سياحية مبهرة ..  ودعا صلاح إلى رفع مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي ودعم بنياتها التحتية والاستثمار في لوجستيات السياحة من طرق وفنادق واستراحات ومرافق وخدمات مع ضرورة تسهيل الإجراءات للسياح.. وتحرك الفوج إلى منطقة البجراوية بتنظيم مشترك مع شركة رحلة سودانية العاملة في الترويج للسياحة ورفع الوعي بها وبأهميتها وتنفيذ رحلات إلى المناطق السياحية في السودان.. وفي ذات السياق ثمن المهندس محمد مجذوب مدير شركة رحلة سودانية بالوعي المتقدم الذي لمسه في مبادرة مدير عام شيكان اعرف بلدك الداعمة للسياحة ضمن مفهومها الكبير المرتبط باقتصاديات الثقافة والمعرفة، مبدياً استعداد شركته في تنفيذ المبادرة وخلق شراكات حقيقية في المجال الحيوي والمهمل في آن واحد . وأشاد بالعاملين سيما الشباب بالمبادرة التي وفرت لهم فرصة التعرف على الحضارة السودانية وإصابة أكثر من هدف بالسياحة الثقافية والامتاع والمؤانسة والترويح وخوض تجارب جديدة  وممارسة التأمل والتواصل الخلاق مع مصادر الطاقة الحيوية والتي من شأنها أن ترفع الروح المعنوية للعاملين وتصب في زيادة الإنتاجية وتعضد قبل هذا وذاك مستوى الولاء الوظيفي والانتماء الوطني إذ أن شيكان حالة مؤسسية لا يمكن أن تقرأ في غير أدوارها الوطنية وحسها القومي.. هذا وستتواصل الأفواج السياحية تباعاً وفق المبادرة المتفردة وعلى مسارات متعددة تجوب كل مناطق السودان السياحية ...

أخبار ذات صلة