الخرطوم فى 30 أغسطس 2022(سونا)- دشن وزير الثروة الحيوانية والسمكية الأستاذ حافظ إبراهيم عبد النبي اليوم بإدارة الأسماك والأحياء المائية 18 قارب ومعدات للصيد لعشرة ولايات بحضور ولاة الولايات ومديري الأسماك بالولايات والجهات ذات الصلة .

وقال الوزير إن تدشين القوارب ومعدات الصيد يأتي في إطار تطوير قطاع الثروة الحيوانية وخاصة مورد الأسماك وتنفيذ مشروع الاقتصاد الأزرق الخاص بحماية الأسماك والأحياء المائية.

وأكد حافظ أن السودان يزخر بموارد كثيرة فى مجال الثروة الحيوانية والزراعية كفيلة بتحقيق الأمن الغذائي بالبلاد والدول العربية والافريقية والعالم، داعياً الي أهمية النظر إلي مصلحة البلاد بتوحيد الجهود والتعاون لإستغلال الموارد وتنمية الاقتصاد القومي مؤكدا سعيهم إلي رفع نسبة مساهمة قطاع الثروة الحيوانية في الناتج القومي من 25٪ الي 50-60٪.

وأشار إلي أن قطاع الأسماك متجدد وحيوي لاينضب ، معلنا عن ترفيع إدارة الأسماك لتكون هيئة منوها الي أن قانون الأسماك قيد الإجازة وسيتم إجازته في القريب العاجل.

من جانبه أكد والي القضارف المكلف محمد عبد الرحمن محجوب ممثلا للولاة أهمية تطوير قطاع الأسماك خاصة بالولايات التى بها مسطحات وثروة سمكية /كالبحر الأحمر، سنار

، الشمالية، النيل الأزرق ، النيل الأبيض ، كسلا ، القضارف، الجزيرة والخرطوم/مشيراً إلي أن التطوير يتم بزيادة الإنتاج والتسويق.

وقال إنه صدق بمبلغ سبعة ملايين  جنيه  ضمن مبادرة دول حوض النيل في نهر عطبرة وسيتيت  لقيام بعض الدراسات، إضافة الي برامج لتفريغ وإنتاج الأسماك عبر التمويل الأصفر والزكاة بالولاية.

من جانبها أكدت الأستاذة نفيسة محجوب مدير إدارة الأسماك والاحياء المائية أن تدشين القوارب ومعدات الصيد لعشرة ولايات بتمويل من وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي ضمن مشاريع التنمية القومية، مشيرةً الي أن الولايات توجد بها ثروة سمكية كبيرة ومسطحات مائية،لافتة إلي أن هناك مشاريع وبرامج طموحة في قطاع الأسماك والاحياء المائية تحتاج الي دعم متمنية أن تدعم  المنظمات الإقليمية والدولية هذه البرامج.

أخبار ذات صلة