الخرطوم 31-8-2022 (سونا) - أعربت الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة عن تقديرها الكبير للجهود التي ظلت تضطلع بها الشركات المستثمرة في قطاع المعادن في السودان وإلتزامها الأخلاقي تجاه المجتمعات المحلية المستضيفة للأنشطة والصناعات التعدينية من خلال مساهماتها الفاعلة والواضحة في مشروعات المسؤولية المجتمعية عبر ما يتم استقطاعه من أموال لصالح مشروعات التنمية والخدمات.

وقال مسـاعد المديـر العام للشؤون الفنية بالشركة السودانية للموارد المعدنية، جيولوجي مستشار عثمان سليمان حماد إن الشركة السودانية درجت على استقطاع 1% من شركات الإمتياز و4% من شركات معالجة مخلفات التعدين ( الكرتة)، حيث تُدفع هذه الأموال لصالح مشروعات المسؤولية المجتمعية للمجتمعات المحلية، فيما تقوم الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بدورها الإشـرافي والرقابي على القطاع .

وتناول عثمان أبعاد الزيارة التي نظمتها الشركة لوفـد إعلامي كبير وقف على مشروعات المسؤولية المجتمعية بولاية نهر النيل التي توجد فيها  27 شركة معالجة مخلفات تعدين، و4 شركات إمتياز، مبيناً أن زيارة الوفد الإعلامي عكست حجم مشروعات المسؤولية المجتمعية التي نُفذت لصالح أصحاب المصلحة من المجتمعات المحلية المستضيفة للأنشطة والصناعات التعدينية بولاية نهر النيل التى تعتبر الأعلى إنتاجاً للذهب بين ولايات السودان، معرباً عن إمتنانه لشكل التنسيق والتعاون القائم بين الشركات المستثمرة في القطاع بنهر النيل وبين الشركة السودانية للموارد المعدنية والمجتمعات المحلية، الأمر الذى إنعكس إيجاباً على تمدد مشروعات المسؤولية المجتمعية بمختلف محليات الولاية، وتوقع عثمان المزيد من مشروعات التنمية وبسط الخدمات في ظل دخول شركات جديدة للعمل في قطاع المعادن بولاية نهر النيل.

نشير إلى أن إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة ستنظم زيارات مماثلة لوفود إعلامية مختلفة إلى الولايات المنتجة للوقوف على حجم مشروعات المسؤولية المجتمعية ومدى إلتزام الشركات والأفراد بإشتراطات حماية البيئة وتعزيز السلامة والصحة المهنية.

أخبار ذات صلة