الدمازين 1-9-2022( سونا ) - رحب الاستاذ صديق يوسف محمد احمد رئيس مجلس الشئون الدينية والاوقاف والحج والعمرة باقليم النيل الازرق بمبادرة المركز الاعلامي لنشر ثقافة السلام الرامية لمناهضة خطاب الكراهية وتعزيز التعايش السلمي مؤكدا ان الدعوة والاعلام وجهان لعملة واحدة ويقع علي عاتقهما العب الاكبر في التوعية والارشاد ولعب ادوار متقدمة في الحد من تنامي خطاب الكراهية وتعزيز التعايش السلمي خاصة وان الاقليم في هذا المرحلة يتطلب تكثيف العمل الدعوي والاعلامي لتجاوز الاحداث الاخيرة.

جاء ذلك لدي لقائه اليوم بمكتبه بالاستاذ وليد علي ادم مدير المركز الاعلامي لنشر ثقافة السلام حيث بحث اللقاء الترتيبات الجارية لانعقاد الملتقي الدعوي الاعلامي الاول لمناهضة خطاب الكراهية وتعزيز التعايش السلمي الذي ينظمه مجلس الشئون الدينية والاوقاف والحج والعمرة بالتعاون مع المركز الاعلامي لنشر ثقافة السلام للخروج برؤية متكاملة تسهم في مسيرة العمل الدعوي والاعلامي. وابان صديق ان رفع الوعي المجتمعي عبر الدعوة والاعلام يعد صمام الامان للمحافظة علي السلام الاجتماعي وتثبيت دعائم التعايش السلمي. من جانبه امتدح الاستاذ وليد علي ادم مدير المركز الاعلامي لنشر ثقافة السلام  ، الادوار المتعاظمة لمجلس الشئون الدينية في الفترة الاخيرة في استقبال القوافل الدعوية والترتيب الجيد لها والأثر الذي احدثته من خلال تفعيل المنابر الدينية واللقاءات المجتمعية. وامن وليد علي التنسيق المحكم والشراكة الهادفة بين المجلس والمركز خلال المرحلة القادمة .

أخبار ذات صلة