نيالا2-9-2022م (سونا) واصلت الغرفة التجارية في مدينة "نيالا" حاضرة ولاية جنوب دارفور استقطاب الدعم لنفير دعم المتضررين من الامطار والسيول التي تأثرت بها اكثر من ثمانية محليات بالولاية .

وسلّمت شعبة المحروقات بولاية جنوب دارفور صك مالي بقيمه "مليون ونصف" جنيه استجابة للنفرة التي أعلنت عنها الغرفة التجارية بنيالا الاسبوع الماضي.

وقال فرح حسن الامين العام للغرفة التجارية (لسونا) "اامس" إن دعم شعبة المحروقات جاء ضمن نفرة الغرفة التجارية بالولاية لدعم المتأثرين من الامطار والسيول مشيرا الي الدور الكبير الذي يلعبه تجار نيالا في العديد من الكوارث التي تقع بالسودان.

واشار الامين العام الي استمرار النفرة رغم الخسائر التي تعرض لها تجار نيالا جراء إنقطاع طريق نيالا الفاشر بسبب الاحتجاجات بمخيم "زمزم" شمال دارفور.

و أشاد السيد آدم بخور رئيس إتحاد أصحاب العمل على الدور الرائد الذي ظلت تلعبه شعبة المحروقات برئاسة آدم عبدالله الدومة في عملية إنسياب الوقود وتوفيره رغم قفل الطريق، وتابع "هذا الدعم يجعلنا بأن نفتخر بالإسهامات الوطنية لشعبة المحروقات".

في الاثناء نوه علي عبدالله مسار رئيس شعبة المحروقات أن هذا الدعم شئ قليل من الذي تقدمه الغرفة للمتأثرين بالكوارث، وطالب مسار بضرورة فتح طريق نيالا الفاشر الذي بسببه تكدست المئات من تناكر الوقود القادمة إلى نيالا وأضاف مسار أن مبادرة دعم المتأثرين من السيول التي تبنتها الغرفة التجارية سوف تحقق غاياتها التي قامت لأجلها.

أخبار ذات صلة