الخرطوم 2/9/2022 (سونا) سيرت الأمانة العامة لديوان الزكاة صباح اليوم من أمام المعهد العالمي لعلوم الزكاة قافلة الدعم والأسناد لمتضررى السيول والفيضانات لولايات جنوب وشرق دارفور والولاية الشمالية ،  وذلك بتشريف الأستاذ أحمد آدم بخيت وزير التنمية الإجتماعية وممثل الأمين العام لديوان الزكاة الأستاذ خالد عثمان داوؤد وبحضور عبد الحليم علي سيد أحمد مدير عام المصارف والدكتور معاوية عبيد محمد علي مدير عام الدعوة والإعلام بالإنابة.

بدوره اشاد وزير التنمية الإجتماعية أحمد آدم بخيت بالجهود التي ظل ديوان الزكاة يقوم بها تجاه الفقراء والمساكين منذ الوهلة الأولي للكوراث التي حدثت جراء السيول والفيضانات وفق المنظومة التي تعمل في تناغم وتنسيق تام من قبل اللجنة العليا للكوراث التي يترأسها عضو مجلس السيادة الفريق أول شمس الدين كباشي وكشف الوزير أن أكبر الولايات التي تضررت في فقد الأرواح ولاية جنوب دارفور وذلك وفقا للإحصائيات التي توفرت للوزارة. مضيفاً أن اليوم يتم تدشين باكورة القوافل لولايات دارفور والولاية الشمالية.

  وفي ذات الصعيد كشف احمد آدم  انه يجري الان الترتيب لقافلة لولاية غرب كردفان لمنطقة إدارية ابييي حتي يُخفف عنها آثار الضرر الكبير الذي وقع على المواطنين جراء السيول والفيضانات التي ضربت كثير من مناطق السودان المختلفة . 

وقدم وزير التنمية الإجتماعية شكره وتقديره لكل الأصدقاء من الدول الصديقة والشقيقة والمنظمات الطوعية فضلاً عن اسهام القطاع الخاص والأجهزة العسكرية بمختلف وحداتها بجانب الجهد الشعبي الكبير في إغاثة وتقديم المساعدات للمحتاجين في مصابهم الكبير جراء السيول والفيضانات . 

من جانبه كشف خالد عثمان داوؤد ممثل الأمين العام لديوان الزكاة ان التكلفة الكلية للقافلة بلغت 151.050.000جنيه تحوي مواد غذائية وايوائية تشمل (قمح ، دخن مشمعات ، فرشات بلاستيك) تتجه لثلاث ولايات هي  جنوب وشرق دارفور والولاية الشمالية.  وأضاف  خالد ان ديوان الزكاة يعمل ضمن اللجنة العليا للكوراث مع بقية وحدات وزارة التنمية الإجتماعية عبرلجنة برئاسة الوزير مطالباً بتوحيد كل الجهود الرسمية والشعبية وجهود الخيرين لإيصال الدعم بأسرع وقت ممكن للمتضررين الذين فقدوا الأرواح والممتلكات جراء السيول والفيضانات .

أخبار ذات صلة