الخرطوم 3-9-20220سونا)- أعلن  وزير المعادن  محمد بشير أبو نمو أن المرحلة المقبلة ستشهد تقوية العلاقات مابين القطاع الخاص الأسترالي والحكومة السودانية،  فيما يلي الاستثمار في مجال الثروات المعدنية حيث أبدت العديد من الشركات والقطاعات الخاصة الاسترالية رغبتها الاستثمار في السودان.

 وبحثت اللقاءات الموسعة التي أجراها وفد السودان المشارك في أعمال المؤتمر الأسترالي الافريقي السنوي للثروة المعدنية، برئاسة وزير المعادن محمد بشير أبونمو ،بحثت مع الشركات الأسترالية العاملة في السودان كيفية تطوير عملها  ومراجعة أدائها في الفترات الماضية، وما حققته من تنفيذ بنود اتفاقيات الامتياز الموقعة معها.  وأكد وزير المعادن محمد بشير أبونمو خلال لقائه وفدي شركتي EAU وبيرسس الاستراليتين كلا على حدا، في لقاء ضم مديري الشركات والأذرع التابعة لوزارة المعادن. حيث اتسمت اللقاءات بالشفافية والوضوح وتم استعراض عمل الشركات في السودان، والاتفاق على خطة بداية الإنتاج، لاسيما للشركات العاملة في مربع ١٤ بولاية نهر النيل، وأعلن أبونمو التزامه تذليل كافة العقبات التي تواجه عمل الشركات. من ناحية أخرى جدد وزير المعادن محمد بشير عبدالله، تأكيد موقف السودان الثابت تجاه تنفيذ البرتكولات والاتفاقيات مع الحكومة الاسترالية، جاء ذلك خلال لقائه وفد سفارة السودان بأستراليا، حيث تم خلال الاجتماع الموسع تقييم المكاسب التي حققها السودان من مخرجات المؤتمر في يومه الثاني، خاصة بعد اللقاءات التي أجراها الوفد مع عدد من الدول والشركات ضمن أعمال المؤتمر الأسترالي الافريقي السنوي للثروة المعدنية.  

أخبار ذات صلة