الدمازين في 7-9-2022( سونا) - ثمن وفد قيادات شبكة نساء النيل الأزرق للسلام والتنمية، برئاسة الأستاذة جواهر ابراهيم محمد رئيس شبكة الأدوار، التي ظل يضطلع بها المركز الإعلامي لنشر ثقافة السلام بإقليم النيل الأزرق وطرحه لعدد من المبادرات الخلاقة والمتميزة في مجال نشر ثقافة السلام، ونبذ خطاب الكراهية والأنشطة المستمرة في التعريف بأسس التعايش السلمي وإنفتاحه علي المحافظات الطرفية من خلال المشاركات الفعالة للمركز وإهتمامه بإسناد المبادرات الشبابية الداعمة للسلام الاجتماعي وتعزيز التعايش السلمي.

جاء ذلك لدي زيارة الوفد اليوم لمقر المركز الإعلامي لنشر ثقافة السلام بالدمازين وكان في إستقبال الوفد الأستاذ وليد علي آدم مدير المركز وعدد من العاملين بالمركز.

وقالت الأستاذة جواهر ابراهيم رئيس الوفد إن الهدف من الزيارة تقديم الشكر والعرفان لإدارة المركز الإعلامي لنشر ثقافة السلام لوقفتها القوية مع برامج وأنشطة شبكة نساء النيل الأزرق للسلام والتنمية خاصة المشروعات والبرامج المعنية ببناء السلام والتعايش السلمي. 

وجددت جواهر جاهزية الشبكة لإحكام التنسيق والتعاون مع المركز والترتيب لعقد لقاءات تفاكرية مشتركة للخروج برؤية متكاملة والتخطيط الجيد لسلسلة من البرامج الداعمة لبناء و نشر ثقافة السلام وتعزيز التعايش السلمي وسط المجتمعات كافة ،مشيرة إلى أن الشبكة تضع  ( المرأة ،السلام والأمن)  في سلم أولوياتها  إيمانا منها بدور المراة والشباب في عملية السلام. وأكدت جواهر أن الإعلام يمثل رأس الرمح في رفع الوعي المجتمعي بأهمية السلام والتعايش السلمي.

وأمنت الأستاذة علوية عمر يوسف نائب رئيس الشبكة علي ضرورة التشبيك والتدخلات بحزم متكاملة من شأنه دفع مسيرة السلام للامام والتصدى لمهددات السلام الاجتماعي.

وأعربت  عن شكرهم وتقديرهم للمركز الإعلامي لنشر ثقافة السلام ولاستجابته العالية ومشاركاته المتميزة.

وفي ذات السياق هنأت الأستاذة عواطف عيسي عضو الوفد إدارة المركز علي الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية والتخطيط الجيد للمشروعات المستقبلية وأعلنت دعمها وإسنادها لبرامج المركز.وأوضحت الأستاذة أميرة احمد موسي أن الفكرة التي قام عليها المركز الإعلامي لنشر ثقافة السلام فكرة تنطلق من رؤية ثاقبة ظهرت بجلاء من خلال الطرح الجيد للبرامج والمشروعات والتدخلات.وتعهدت اميرة بتقديم الدعم والعون للمركز حتي يتسني له تحقيق الأهداف المنشودة.

من جانبه رحب  الأستاذ وليد علي آدم مدير المركز  بزيارة قيادات شبكة نساء النيل الأزرق للسلام والتنمية، وقدم تنويراً مفصلاً عن المركز أهدافه وبرامجه و مشروعاته المنفذة والجاري تنفيذها بجانب المبادرات التي أطلقها المركز. ووصف زيارة وفد الشبكة  بالتاريخية بإعتبار أن الشبكة مؤسسة اجتماعية متكاملة تقوم أدوار فعالة ونموذج مشرف لمنظمات المجتمع المدني المسئولة.

وأبان وليد أن المركز سيمضي في بناء وتأسيس شراكة فاعلة مع الشبكة إنطلاقاً من الأهداف والرؤي المشتركة داعياً كافة منظمات المجتمع بإقليم النيل الأزرق لتعميق ثقافة السلام وجعلها جزءا أساسيا في أنشطتها وبرامجها.

أخبار ذات صلة