الدامر 7-9-2022(سونا) - اختتمت بقاعة وزارة التربية والتعليم بالدامر أعمال اللجان الاستشارية للتعليم الأساسي بولاية نهر النيل وذلك بحضور الأستاذ إسماعيل الأزهري البشرى المدير العام وزارة التربية والتعليم بولاية نهر النيل الوزير المكلف، والأستاذ شمس الدين أحمد مصطفى الوزير السابق والمشرف على برنامج اللجان الاستشارية بالولاية، والأستاذ الخير محمد نور رئيس اللجنة التسييرية لنقابة عمال التعليم بالولاية.

و أشار الأستاذ شمس الدين إلى أهمية اللجان الاستشارية، مؤكداً أنها تمثل خارطة طريق للعام الدراسي الجديد، ودعا  موضع لمتابعة تنفيذ توصياتها ومخرجاتها. 

وأكد الأستاذ شمس الدين، المشرف على برنامج اللجان الاستشارية بداية العام الدراسي بالولاية في الثامن عشر من سبتمبر الجاري وذلك ضمن الخطة القومية للبلاد وموجهات الملتقى الجامع لمديري التعليم بالولايات.

وأشاد بالجهود الكبيرة للإدارات التعليمية والمعلمين والاهتمام المقدر لحكومة الولاية بالتعليم، متناولاً الأثر الكبير لهذه الجهود في استقرار العام الدراسي المنصرم وتحقيق النتائج المشرفة بمرحلة الأساس.

وشدد الأستاذ الهادي العقيد مدير الإدارة العامة للتعليم الأساسي بالولاية على أهمية تفعيل دور الإشراف التربوي حتى يكون أكثر مرونة وقدرة على امتصاص الأزمات والاستفادة من المشرفين التربويين في إنفاذ برنامج تدريب المعلمين داخل المدارس.

وناقشت استشارية تعليم الأساس عدداً من أوراق العمل المتخصصة وخرجت بجملة من التوصيات أبرزها فصل السياسة عن التعليم والأولوية لمن يبذل ويعمل وتفعيل النشاط المدرسي للوصول للمرونة الفعلية للطالب القيادي وتفعيل دور الوسائط الإعلامية للحد من الهجمة الشرسة التي تطال المعلم من حين إلى آخر، إلى جانب إتاحة الفرصة للتنافس على وظائف المعلمين لخريجي الكليات النظرية كالتربية العامة والآداب والتوصية بتعيين أبناء الرحل للعمل بمدارس الرحل بشهادات غير التربية وتكوين المجالس الاستشارية لرعاية مرحلتي الأساس والمتوسط وإنشاء المدارس وفقاً للخارطة المدرسية وعدم السماح للمعلمين بالإنتقال من مرحلة الأساس إلى المرحلة الثانوية وإقامة معهد حكومي للأطفال ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة بكل محلية.

 

أخبار ذات صلة