الخرطوم 7-9-2022 (سونا) – نظم المجلس القومي للسكان بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وجامعة الخرطوم كلية علوم الجغرافيا والبيئة قسم الدراسات السكانية والبشرية، ورشة أولويات العمل السكاني في السودان  بقاعة الشارقة اليوم وذلك في إطار التنوير بأولويات القضايا السكانية في السودان.

وقالت الدكتور وصال حسين عبدالله الأمين العام للمجلس القومي للسكان، إن السودان يعد الآن في المرحلة الأولى من مراحل العائد الديمغرافي وهو دخول الدولة في مرحلة تفوق عدد الشباب والفئة العاملة على عدد الأطفال وكبار السن والذي بدأ في العام 2005.

واضافت أن هذه تعد  فرصة سانحة للدولة إذا تمكنت من استثمار هذه الفرصة وتنمية الفئة الشبابية حيث أن هذه الفترة لا تتكرر كثيرا في تاريخ الدولة.

من جانبه ناقش الدكتور فيصل إسحاق ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان أهمية البعد السكاني في قضايا التنمية والمشاكل المتعلقة بالهجرة والنزوح، خاصة أن السودان دولة معبر بين الدول.

وأشار إلى  أن المشكلة الأساسية للإسكان في البلاد هي التقسيم السكاني والجغرافي وليس عدد السكان إلى جانب عدم وجود بيانات حديثة للسكان.

وقال الدكتور فيصل إن الورشة بداية لسلسلة من الحوارات والفعاليات وتعد ضمن الجهود المبذولة لحل القضايا السكانية، مشيدا بالشراكة بين المجلس القومي للسكان وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وأوصت الورشة بالاهتمام بالتخطيط للمستقبل واستهداف الفئات السكانية الضعيفة خاصة الأطفال والشباب والمرأة والفئات المهمشة كالرحل والنازحين واللاجئين.

كما أوصت بالاهتمام بالادارة الرشيدة للنمو السكاني عبر سياسات الصحة السكانية وصحة الأمومة والطفولة والصحة الإنجابية.

 

أخبار ذات صلة