الخرطوم 7-9-2022(سونا)- أكد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية الاستاذ جمال النيل عبد الله  بان قافلة  المساعدات التي وصلت اليوم  من الشقيقة مصر  تعتبر هي المرحلة الثانية من الدعم الإنساني  من الشعب المصري وحكومته للمتضررين من السيول والفيضانات  حيث وصلت البلاد  من قبل حوالي 170 طنا عن طريق الجو كمرحلة اولي كانت  عبارة عن مواد غذائية وأدوية  مشيدا بوقوف الحكومة المصريه والشعب المصري  مع الشعب السوداني  في كل المناسبات سواء  كانت اجتماعية او اقتصادية او سياسية مؤكدا  متانة العلاقات السودانية المصرية وهي علاقة أخوية وازلية .

وأبان بان هنالك قافلة تضم أطباء في جميع التخصصات سوف تطوف علي كل المناطق المتأثرة   لتقديم الدعم الطبي للمرضى بجانب تدريب للكوادر الطبية والمتطوعين .

ويأتي ذلك  في إطار الجهود المبذولة التي تقوم بها اللجنة التنفيذية للجنة العليا للطوارئ  الانسانية  لدرء آثار السيول والفيضانات والتي وقفت صباح اليوم بالخرطوم بحري  علي حجم المساعدات الكبيرة التي وصلت البلاد من جمهورية مصر العربية الشقيقة  البالغ عددها 90 شاحنة  كل شاحنة سعة 30 طنا  والتي تحتوي علي اغذية ودواء وخيام   هدية من الشعب المصري وحكومته للشعب السوداني  للمتضررين من الأمطار والسيول والفيضانات.

وقال سعادة قنصل مصر بالسودان الاستاذ احمد عدلي أمام  ان القافلة تم تسييرها بتوجيهات من سعادة الفريق عبدالفتاح  السيسي رئيس الجمهورية وهي تعبيراعن مدي الحب والمودة التي يكنها الشعب المصري لشقيقه السوداني وللمتضررين من السيول والفيضانات.

أخبار ذات صلة