الدامر 8-9-2022 (سونا) - أكد شمس الدين أحمد مصطفى المشرف على برنامج اللجان الإستشارية للتعليم بنهر النيل، على أن بداية العام الدراسي بولاية نهر النيل في موعده المحدد في الثامن عشر من سبتمبر الجاري، مشيراً إلى جهود وزارة التربية والتعليم الإتحادية لتوفير الكتاب المدرسي قبل بداية العام الدراسي.

جاء ذلك في ختام فعاليات اللجان الاستشارية للتعليم الثانوي بالولاية والذي شرفه  إسماعيل الأزهري البشرى مدير عام وزارة التربية والتعليم، وعلي حسن جودة مدير المرحلة الثانوية بالولاية، حيث ناقشت إستشارية التعليم الثانوي إلى جانب موازنة وتنقلات المعلمين وقبول الناجحين في شهادة الأساس بالمدارس الثانوية إضافة الى  عدد من أوراق العمل المتخصصة.  ووجدت ورقة مجانية التعليم نقاشاً مستفيضاً وذلك نظراً للقصور الذي أفرزته مجانية التعليم بسبب تراجع البيئة المدرسية، حيث فقدت المدارس الميزات الكبيرة التي كانت توفرها المجالس التربوية لتسيير المدارس.

 وأوضحت القيادات التعليمية بالمرحلة الثانوية بالرئاسة والمحليات أن المجانية المقصودة هي مجانية الكتاب المدرسي، الإجلاس، التغذية المباشرة للمدارس الداخلية، المباني، وتوفير المعلمين، مشيرين إلى ضرورة مشاركة الجهد الشعبي في دعم برامج التعليم ومساهمة المجالس التربوية في تسيير المدارس كما كان قبل قرار مجانية التعليم الذي أقرته حكومة الولاية في بداية العام الدراسي المنصرم مع التوصية بمراجعة هذا القرار ورفعه لحكومة الولاية لإصدار قرار بشأنه. وقد خرجت إستشارية التعليم الثانوي بولاية نهر النيل بجملة من التوصيات أبرزها تفعيل المجالس التربوية بالمدارس وتحديد مهامها بصورة محددة، وزيادة الدعم الحكومي المقرر لتسيير المدارس ورفع تسيير إدارات المراحل، إلى جانب عدد من التوصيات المتعلقة بالبيئة المدرسية والامتحانات وتجويد الأداء التعليمي.

أخبار ذات صلة