الخرطوم 8-9-2022 (سونا)- اختتمت اليوم فعاليات ورشة التراث الثقافي غير المادي وأهميته في الفنون التي نظمتها ادارة التدريب بوزارة الثقافة والإعلام ، بالتعاون مع الادارة العامة للفنون والمجلس القومي للتراث الثقافي وترقية اللغات القومية بمسرح الفنون الشعبية .

وقال وكيل الوزارة الدكتور نصرالدين أحمد محمد ان الفنون هي القوة الناعمة ، مشيرا لدورها الكبير في رتق النسيج الاجتماعي وتقبل الاخر معربا عن سعادته بعقد  هذه الورش المفيدة  ، ولا سيما  الشراكات بين الإدارات والامانات ، مشيدا بمجلس التراث الثقاقي وترقية اللغات القومية موضحا ان الورشة من فوائدها  بناء القدرات في مجال التراث الثقافي وأهميته في الفنون بمستوياتها المختلفة .

 

وقدم الشكر لكل الجهات التي شاركت في الورشة خاصة المشاركين من ادارات الفنون المختلفة ، والمجلس القومي للتراث واللغات ، معربا عن شكره للمجلس والادارة العامة للفنون خاصة الدكتور اسماعيل علي الفحيل المعتمد لدى اليونسكو لمشاركته الفاعلة في التدريب .

 

 وفي سياق متصل قدم  الدكتور أسعد عبد الرحمن الامين العام للمجلس القومي للتراث الثقافي وترقية اللغات القومية ملخصاً لمحتَوى مادة التدريب التي قدمت للمشاركين ركزت على التعريف بالتراث وبمجالاته المختلفة وأهميته  في الفنون، باالاضافة لاتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي لعام ٢٠٠٣م، وآليات تطبيقها، وهدف الورشة المتمثل في استلهام عناصر التراث في الابداع الفني .

 

وخرجت الورشة بعدد من التوصيات ؛ منها إنشاء فضائية قناة التراث التلفزيونية ، ادراج التراث في مناهج التعليم المختلفة ، بالاضافة لادراج مباني الادارة العامة للفنون في قائمة التراث المادي الوطني في السودان، فضلا عن سودنة عروض فرقة الاكروبات بتقديم العروض السودانية المستوحاة من الألعاب الشعبية ، انتاج برامج اذاعية وتلفزيونية في مجالات التراث تقدم للأطفال من أجل نقل التراث والتوعية بأهميته، إجراء الدراسات والبحوث في عناصر الفنون الأدائية ، توظيف عناصر التراث في مجالات الفنون المختلفة ، تفعيل الصناعات الثقافية الابداعية، وإنشاء مدرسة لتعليم الفنون الشعبية للأطفال ..

 

وفي الختام تم توزيع الشهادات للمشاركين كما قدمت الفرقة القومية للفنون الشعبية عرضا قويا نال استحسان الحضور .

أخبار ذات صلة