الدندر 10-9-2022 (سونا)- وصل نهر الدندر مرحلة الخطورة إثر الزيادات اليومية  في المناسيب، والتي سجلت صباح اليوم عند محطة  قياس نهرالدندر ١٤،٥٤ متراً، وشكل  نهر الدندر اليوم خطورة بالغة على الطريق الشرقي، لاسيما كبري خور ود الحسن الذي بدأت تغمره المياه المتدفقة والتي ربما تجرفه في حالة اندفاع المياه المتواصلة، كما غمر فيضان نهر الدندر مساحات زراعية واسعة لتخرج عن دائرة الانتاج بجانب محاصرة المياه للعديد من القرى والأحياء على ضفتي النهر.

ووقفت لجنة  طوارئ الخريف بالدندر برئاسة الأستاذ عبيد إدريس المدير التنفيذي لمحلية الدندر رئيس اللجنة، على الأوضاع بخور ود الحسن والذي يشهد تدخلات عاجلة في عمليات المعالجة والتمتين لتأهيل الجسر بالطريق الشرقي.

 وأوضح المدير التنفيذي لمحلية الدندر أن خطورة الأوضاع تزداد في حالة زيادة كميات المياه المنحدرة والمتدفقة في إتجاه الخور والتي تهدد الطريق،  وقال إن غرفة الطوارئ سوف تواصل جهودها بالتنسيق مع وزارة البنى التحتية، واللجنة العليا لطوارئ الخريف بولاية سنار لمجابهة هذه التحديات لفيضانات نهر الدندر،مناشداً المواطنين بوضع التدابير اللازمة والإبتعاد عن أماكن الهشاشة حفاظاً على الأرواح والممتلكات.

أخبار ذات صلة