الخرطوم 10-9-2022(سونا) - دشنت منظمة الدعوة الإسلامية اليوم قوافل المساعدات الإنسانية وحملات اصحاح البيئة لعدد من الولايات المتضررة من السيول والأمطار.

تحتوي  القوافل على مواد غذائية وايواء بجانب معينات لاصحاح البيئة. وشهدت وكيل وزارة التنمية الاجتماعية ملاك دفع السيد عبد القادر تدشين القافلة بمنتزه الرياض واثنت الوكيلة على دور المنظمة رغم ما عانته من ظروف وتاسفت على رفع المنظمات الاجنبية يدها عن العمل في مثل هذه الظروف واتجاهها نحو السياسة. واعربت الوكيلة خلال مخاطبتها تدشين القافلة عن سعادتها بعودة نشاط المنظمة بدولة المقر السودان، واسنادها للأعمال الإنسانية والمساهمة في تغطية حاجة المتضررين. من جانبه قال الامين العام المناوب لمنظمة الدعوة يحى ادم عثمان ، نودع اليوم قوافل لتصل للمتضررين وسعادتنا انها ستمسح كل دموع اليتامى والارامل . وكشف يحى عن تنسيق مع الولايات المتضررة ومساهمة بعض الشركات في القافلة التي ستتوجه الى ولايات كسلا ، نهر النيل ، الجزيرة وأخرى الى دارفور مشيرا الى ان  مطالب الولايات تركزت حول اصحاح البيئة حيث تم توفير المواد لها. وأكد أن المنظمة التي تعمل على خدمة الإنسان الإفريقي ومساعدته في أوقات الأزمات والطوارئ تعاود نشاطها في السودان وهي أكثر عزيمة على المضي قدماً لخدمة رسالتها الإنسانية لصالح مواطني دولة المقر.

أخبار ذات صلة