مدني 11-9 -2022 (سونا) - بحث الإجتماع التشاوري للتقييم الذاتي للقدرات الوطنية في مجال البيئة بولايات الجزيرة وسنار والنيل الأزرق والقضارف صباح اليوم بقاعة التأمين الصحي بمدني مقدرة المؤسسات البيئية في السودان على الإيفاء بالإلتزامات والإتفاقيات العالمية والدولية في مجال البيئة وذلك بمشاركة مدراء وزارات الإنتاج والموارد الاقتصادية بالولايات الأربعة والجهات ذات الصلة بالمجال البيئي، والذي نظمه المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية الإتحادي بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي.

كما ناقش الاجتماع التحديات التي تواجة الولايات الأربع في تنفيذ الإلتزامات البيئية وتنفيذ القوانين الخاصة بحماية وترقية البيئة والموارد الطبيعية وتقويه التنسيق بين  المؤسسات ذات الصلة بالعمل البيئي على مستوي المركز والولايات إضافة لضعف التمويل للمشاريع والبرامج البيئية.

من جانبه أكد عبد المنعم حسن خليفة مدير عام وزارة الإنتاج والموارد الإقتصادية الوزير المكلف بولاية الجزيرة أهمية العمل البيئي وتجويده والتنسيق بين المؤسسات ذات الصلة بهدف توفير البيئة المناسبة لسبل كسب العيش الكريم للمواطنين واستغلال الموارد الطبيعية بالطرق السليمة المستدامة، معلناً الشروع في تأسيس مجلس أعلى للبيئة والموارد الطبيعية بالولاية.

من جانبه عدد بروفيسور مقدام الشيخ عبد الغني المدير الوطني لمشروع تعزيز القدرات في مجال البيئة مكونات المشروع والانجازات التي حققها على المستويين الإتحادي والولائي في التشريعات والقوانين والنظام المؤسسي والمعلومات والتوعية البيئية، مشيداً بدور الولايات وتجاوبها الكبير مع البرنامج خاصة ولاية الجزيرة التي استضافت الإجتماع.

 وقد خرج الإجتماع بجملة من التوصيات والموجهات الهامة في مجال البيئة.

أخبار ذات صلة