دنقلا 11-9-2022 (سونا)- بدأت القافلة الطبية المصرية تقديم برامجها بمستشفى دنقلا التخصصي إعتبارا من اليوم في تخصصات الأطفال والباطنية والصدرية وطب المناطق الحارة.

 

وأكد المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بالولاية الشمالية الدكتور نزار عثمان محمد الامين أن القافلة تأتي دعما وسندا من الحكومة المصرية لدرء آثار الخريف بالولاية.

 

وأشار في تصريح (لسونا) أن القافلة وجدت تجاوبا وتفاعلا كبيرا من حكومة الولاية الشمالية والمواطنين، واضاف أن اليوم الأول لبرنامج القافلة بالمستشفى شهد تدافعا من المرضى للاستفادة من الخدمات الطبية والصحية التي تقدمها القافلة .

 

وقال إن وفد القافلة وضمن برنامج زيارته للولاية الشمالية سيقوم بزيارات لعدد من المناطق المتأثرة بالأمطار والسيول.

 

من جانبه اكد رئيس القافلة المصرية الدكتور هاني فؤاد أن القافلة للولاية الشمالية جاءت في إطار توطيد العلاقات المتميزة التي تربط شعبي وادي النيل والوقوف مع الشعب السوداني لتجاوز محنة الامطار والسيول والفيضانات واشاد بحسن الاستقبال وكرم الضيافة من المسؤولين وإنسان الولاية مضيفا أن الاطباء المشاركين في القافلة حريصون علي تقديم خدمة طبية وصحية متميزة للمرضي في التخصصات المذكورة .

 

الى ذلك اشاد المدير الطبي لمستشفى دنقلا التخصصي الدكتور طارق إبراهيم ببرامج القافلة وأكد جاهزية المستشفي لتوفير كافة المعينات والمساعدات الممكنة لتسهيل مهمة القافلة حتى تتمكن من تقديم خدماتها التشخيصية والعلاجية.

 

هذا وعبر عدد من المرضى في إستطلاعات (لسونا) عن مدى سعادتهم وإرتياحهم الكبير بمستوى الخدمة الطبية المتطورة التي قدمت لهم في تخصصات الأطفال والباطنية والصدرية وطب المناطق الحارة مشيدين بجهود ودعم جمهورية مصر العربية لتخفيف حجم المعاناة عن المتأثرين جراء الامطار والسيول بالولاية الشمالية.

أخبار ذات صلة