الفاشر /ام كدادة في ١٢سبتمبر ٢٠٢٢م (سونا) تفقد والي شمال دارفورالمكلف نمر محمد عبدالرحمن ضمن برنامج زيارته التى بدأت عصر امس الي محلية ام كدادة لعقد الاجتماع الدوري الموسع لحكومة الولاية تفقد اليوم سوق ام كدادة المركزي لتصدير الماشية الذي بدا العمل في انشأئه منذ العام ٢٠٠٧بالشراكة بين وزارة المالية بالولاية ومحلية ام كدادة. وقال الوالي في تصريح ل(سونا) عقب تفقده مباني السوق والمرافق الملحقة به أن حكومته ستعمل خلال الفترة القادمة مع المحلية والجهات الأخري ذات الصلة لاكمال نواقص السوق المتمثل في المحجر البيطري والطريق الدائري الذي يربط السوق مع المحجر والمدينة والطريق القومي، وذلك لتمكين التجار من اكمال كافة إجراءات صادر الثروة الحيوانية مباشرة من محلية ام كدادة الي الأسواق القومية والدولية، حتى يكون السوق  مصدرا اضافيا لايرادات المحلية وداعما لتطوير حركة الاقتصاد بالولاية، بجانب المساهمة المنتظرة من السوق  في تخفيف معاناة التجار ومنتجي الماشية في تحجير صادر الماشية . ومن جهته وصف مدير وحدة ام كدادة الادارية دفع الله محمد صديق عبد القادر السوق المركزى للماشية بمحلية أم كدادة بأنه إستراتيجي من حيث مساحته الكبيرة وموقعه الجغرافي على الطريق القومي الخرطوم الفاشر، وعزا عبدالقادر عدم تدشين العمل بالسوق خلال الفترة الماضية إلي عدم اكتمال العمل في بعض النواقص  المتمثل في الطريق الدائري الداخلي  الذي يربط السوق مع مدينة ام كدادة و المحجر البيطري والطريق القومي، مشيرا إلى ان المحلية قد عكفت مع وزارة المالية بالولاية منذ العام  الماضي في إعادة تأهيل وصيانة بعض مباني السوق التي تعرضت للتلف بتكلفة مالية  تجاوزت ال ١٢ مليون جنيه وذلك تمهيدا لتدشين العمل في السوق في وقت لاحق. فيما اوضح مدير الثروة الحيوانية بمحلية أم كدادة خضر إسماعيل ادم يوسف ان ادارة المحاجر البيطرية المركزية قد وقعت خلال الفترة الماضية عقدا مع شركة مختصة للبدء في انشاء المحجر البيطري بالمحلية ليرتبط مع السوق المركزى للماشية حتى يسهم ذلك في خدمة تجار ومنتجي الماشية  ليتمكنوا من تصدير مواشيهم الي الأسواق القومية والدولية.

أخبار ذات صلة