الخرطوم 12-9-2022 (سونا) - نظمت الإدارة العامة للتعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم أمس ورشة عمل هادفة ومستقبلية عن قضايا التعليم الخاص بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب بالوزارة، وذلك بالقاعة الكبرى بالوزارة ليومي ١١-١٢ سبتمبر ٢٠٢٢م.

  وشرف الورشة بالحضور والمشاركة الدكتور قريب الله محمد أحمد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم ومديري الإدارات العامة بالوزارة ومساعديهم ومديري مرحلتي الأساس والثانوي بمحليات الولاية، والأستاذة جوكي عمر زايد رئيس منظمة الإئتلاف السوداني للتعليم للجميع والدكتور بهاء الدين سيد أحمد رئيس اللجنة التسييرية لاتحاد أصحاب المدارس الخاصة بولاية الخرطوم والعديد من أصحاب المدارس الخاصة وغيرها.

 وخلال كلمته في الجلسة الافتتاحية للورشة قدم السيد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم سردا تاريخيا عن مسيرة المدارس الأهلية في السودان ، فكانت هذه المدارس الأهلية ركيزة التعليم بعد أن وهبها مؤسسوها للدولة ،

 وأكد سيادته أن السيد والي ولاية الخرطوم قد اعتمد مجلس الجودة لرعاية كافة شؤون التعليم الخاص والذي يتكون من أصحاب المدارس الخاصة والأجنبية إضافة إلى الخبراء التربويين والمهتمين بهذا الشأن ، منوهاً إلى أن هذا المجلس يضطلع بمهام المشاركة في وضع الخطط والبرامج التي تنظم التعليم الخاص ، وكذلك الإشراف التام على تدريب المعلمين والمعلمات والعاملين بالمدارس الخاصة والمساهمة في حل النزاعات ومعالجة المشكلات داخل هذه المدارس الخاصة، وغير ذلك من الاختصاصات التي من شأنها أن تخلق بيئة تعليمية هادفة.

 وتحدث كذلك عن الضوابط التربوية في المدارس الخاصة ذاكراً بأنهم يضعون ثقتهم التامة في كل إدارات المدارس الخاصة ومعلميها ومعلماتها الذين يحرصون على تطبيق كل النواحي التربوية والأخلاقية الفاضلة في تعاملهم مع التلاميذ والطلاب، وكذا تتوفر الثقة فيهم من كافة مكونات المجتمع، مناشدا أن يتقمص المعلمين والمعلمات دور الأب والأم في تربيتهم لهؤلاء التلاميذ والطلاب.

 وختم حديثه بأن أمانة التعليم عظمى وهم سيجتهدون في رعايتها رغم ثقل حملها ، مؤكداً التزامه الكامل بكل مخرجات وتوصيات هذه الورشة التي أمّها أصحاب خبرات طويلة وهم أكثر علماً وإخلاصاً.

 وقد أُعدت وقُدمت عدد من أوراق العمل العلمية منها ورقة (قانون التعليم الخاص) ،ورقة (هيكلة التعليم الخاص) وورقة(البيئة المدرسية).

 

أخبار ذات صلة