الخرطوم 12-9-2022(سونا)- 

قال تعالى {وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156)} [البقرة]

(ياايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية ،فادخلي في عبادي وادخلي جنتي) صدق الله العظيم 

بعد الرضا بقضاء الله وقدره يحتسب وزير الثقافة والاعلام ووكيل الوزارة وكافة العاملين بالوزارة واهل الثقافة إلى القراء الكرام  وجمهور دار ومكتبة المأمون الناشر الأستاذ مأمون سليمان مضوي صاحب الدار وسليل أسرة عريقة في مجال النشر، فجده الشيخ مضوي صاحب المكتبة الأهلية، أول مكتبة اهلية سودانية انشئت عام 1907م. لبى الأستاذ مأمون نداء ربه يوم الاثنين 5 سبتمبر 2022م. نسأل الله أن يتقبله، ويجعل البركة في اهله وذريته ورفاق دربه من الناشرين وأن ينزله منازل الشهداء والصديقين

أخبار ذات صلة