الخرطوم فى 12 سبتمبر 2022م (سونا) - كشفت الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية الزراع الفني لوزارة المعادن، أسباب زيارة وفدها، إلي وادي حلفا والتى تاتي بهدف تفقد مشروع الخارطة الميتالوجينية “مشروع فنى لعمل تخريط جيولوجي وجيو كيميائي لتحديد كل أنواع المعادن بالسودان”فيما كانت زيارة وفد الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة، بغرض تفقد مشروعات المسؤولية المجتمعية بالولاية الشمالية، وقطعت بأن الزيارتين لا علاقة لهما بأي عمل مشترك.

ووأوضحت الهيئة، في تعميم صحفي اليوم، أن زيارتها لمشروع الخارطة الميتالوجينية للسودان هو مشروع فني لعمل تخريط جيولوجي وجيو كيميائي لتحديد كل أنواع المعادن فى البلاد في إطار عملها المسحي الذي ظلت تقوم به في كل السودان وهو يمثل إحدى المهام الأساسية لها. وأكد التعميم أن المسح الذي تقوم به الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية تزامن مع زيارة وفد من الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بقيادة المدير العام مبارك أردول وعدد من مديري الإدارات العامة بالشركة وجهاز الشرطة ممثلا في مدير الهيئة العامة للجمارك السودانية ومدرير شرطة تأمين التعدين وأمن اقتصاديات المعادن، حيث انضم إليهم والي الولاية الشمالية،.

وتأتي الزيارة المشتركة بغرض تفقد المعابر والوقوف على المسؤولية المجتمعية بالولاية الشمالية، ولقاء أصحاب المصلحة بالمجتمعات المحلية.

 وحسب التعميم فإن المشروع فني لعمل تخريط جيولوجي وجيوكيميائي لتحديد مواقع تواجد كل أنواع المعادن فى السودان بدأ فى العام 2016 بالاتفاق مع شركة “روز جيو” وهى شركة حكومية روسية حيث تم توقيع عقد “مدفوع القيمة” بين وزارة المعادن ممثلة في زراعها الفني- الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية وفرع الشركة الأجنبي المسجل في السودان- “زاروبيجغيولوغيا”. وبناءً على الاتفاق الموقع بين الطرفين تم تنفيذ المرحلتين الأولى والثانية من المشروع والتى تضمنت تجميع كل المعلومات الجيولوجية والجيوفيزيائية والجيوكيميائية السابقة المتوفرة فى قاعدة بيانات، ثم عمل خارطة أساس طبوغرافية لكل السودان وكذلك تم عمل خارطة جيولوجية وتركيبية اعتماداً على هذه المعلومات السابقة وتم استلام مخرجات المرحلتين فى شكل رقمي ومطبوع فى العام 2018م، قبل أن يتوقف المشروع للظروف التي مرت بها البلاد، وفي العام 2021 تم توقيع العقد لتنفيذ المرحلة الثالثة والرابعة من المشروع والتي تشتمل على الأعمال الحقلية لكل السودان، سيتم جمع عينات صخرية سطحية ليتم تحليلها كيميائيأ لعدد 54 عنصر، كما سيتم أيضا عمل دراسات مجهرية وتحاليل تحديد العمر الجيولوجي للصخور المختلفة، على أن تكون الأعمال الحقلية على أربعة مواسم لتغطي كل السودان وتشمل الجزء الشمالي الشرقي- الجزء الشمالي الغربي – الجنوب الغربي والجنوب الشرقي، حيث بدأ الموسم الحقلي الأول بالجزء الشمالي الشرقي من السودان ويشارك فى العمل الحقلي 12 جيولوجي سوداني و 4 خبراء روس و 3 مترجمين وكل المشاركين من سائقي العربات ومشرفي المعسكر والعمال هم سودانيين من منسوبي الهيئة، ثم تلى مرحلة الأعمال الحقلية، المرحلة الرابعة والأخيرة من عمر المشروع والتي تشمل تحليل المعلومات التى تم تجميعها من الحقل ونتائج التحاليل الكيميائية لعمل الخارطة الميتالوجينية للسودان وتحديد نطاقات التمعدن لكل المعادن.

أخبار ذات صلة