الخرطوم 13-9-2022(سونا)- سيرت جمعية (الرحمة العالمية) الكويتية اليوم الثلاثاء قافلة مساعدات جديدة تستهدف تقديم العون الغذائي والإيوائي  ل900 اسرة من متضرري الامطار والسيول بولاية الجزيرة ، ويأتي ذلك مواصلة للقوافل الانسانية الكويتية عبر مختلف المنظمات والجمعيات الخيرية والانسانية . وكان في وداع القافلة بساحة الحرية بالخرطوم السفير الكويتي بالخرطوم د. فهد الظفيري، ومفوض العون الانساني الاتحادي نجم الدين موسى عبد الكريم وقادة منظمة الرعاية السودانية المشرفة على تنفيذ حملة المساعدات . واكد  السفير الكويتي د. فهد الظفيري ان المساعدات الكويتي ستتواصل مع الاشقاء في السودان حتى تتجاوز محنتهم وان الكويت كمركز انساني لن تتوان عن تقديم الدعم وستتواصل القوافل مشيرا لمشاركتهم يوم الاحد الماضي في عمليات توزيع مساعدات بجنوب ولاية الجزيرة ضمن الدعم المقدم من خلال الجسر الجوي لجمعية الهلال الاحمر الكويتي. وافاد بان الاسبوع الجاري سيشهد ايضا قوافل اخرى من المساعدات لولايات متضررة من السيول، وسيتنقل الدعم الكويتي لتلافى آثار من بعد الكارثة ، كما لفت لوجود حملة شعبية بالكويت لمساندة المتضررين من السيول والامطار الغزيرة بالسودان .  ومن جانبه أعرب  مفوض العون الانساني نجم الدين موسى  عن تقدير السودان حكومة وشعبا للكويت اميرا وحكومة وشعبا لوقفوهم بجانب السودان في مواجهة مختلف الازمات عبر الدعم السخي والمتواصل، واشار إلى ان القافلة المقدمة نوعية وتحمل مساعدات غذائية تكفي حاجة الاسرة المتوسطة  لمد اسبوعين، كما تحتوي على مواد ايوائية مهمة في هذه الظروف. فيما أوضح  المدير العام لمنظمة الرعاية عبدالسلام يونس أن حجم المساعدات يصل الى 30 طن من الغذاء ومواد الايواء يدعم وتمويل من المحسنين بدولة الكويت عبر جمعية الرحمة وسيتم توزيعها على نحو 900 اسرة بولاية الجزيرة، واعرب عن شكره لكافة الجهات التي ساهمت في انجاح القافلة وعملية نقلها وترتيبات توزيعها للمستحقين .

أخبار ذات صلة