كسلا 14-9-2022(سونا )- سيرت مجموعة الدكتور اشرف الكاردينال قافلة ايوائية دعمًا للمتاثرين بالسيول والفيضانات بولاية كسلا اشتملت علي (500) خيمة مجهزة و(5) الاف ناموسية  ستوزع الي نحو(22) قرية بمحلية اروما ومناطق القاش بعد حصر المتضررين.

وكان في استقبال القافلة التي وصلت اليوم برئاسة البروفيسور اسامة الكاردينال مسئول المسئولية المجتمعية بالمجموعة ، والي كسلا المكلف الاستاذ خوجلي حمد عبد الله وعدد من اعضاء اللجنة العليا لطوارئ الخريف.

وامتدح الوالي دور المجموعة وجهودها المتصلة في العمل الانساني والاجتماعي الممتد لمختلف ولايات البلاد خاصة في حالة الا زمات وتسييرها للقوافل التي يشهد لها الشعب السوداني.

 وقال الوالي ليس بغريب علي اسرة الكاردينال  بان يكونوا سباقين للاعمال وان مؤسسات الكاردينال اينما احتاجها الشعب السوداني وجدها تمد اياديها الندية الذاخرة وتمثل مثالا لدي المواطن السوداني.

واضاف الوالي ان القافلة ليست الاولي  ولكنها من جملة قوافل استهدفت  كل المناطق التي تأثرت بالسيول والامطار وستكون القافلة بمثابة مقدمة لعدد من القوافل المتخصصة بعد قراءة احتياجات المواطنين الحقيقية.

واشار الوالي الي دعم مجموعة الكاردينال للشباب والذي ينصب في الاهتمام بتجفيف منابع  المخدرات التي تعمل علي تدمير الشباب الامر الذي يؤكد وقوف المجموعة مع الشباب لحماية الاجيال القادمة حتي لايكونوا ضحية للآثار السالبة.

 من جانبه عبر رئيس اللجنة العليا لطوارئ الخريف المهندس هاشم عبد اللطيف مدير عام وزارة البنية التحتية والتنمية العمرانية عن شكره وتقديره للمجموعة بتسيير القافلة دعما للمتاثرين بالسيول والفيضانات.

واعرب رئيس وفد القافلة عن تمنياته بان يكون هنالك تعاونا بين المجموعة وحكومة الولاية في اطار المسئولية الاجتماعية ، مشيرا الي اهتمامهم في المجموعة بالشرق عامة وولاية كسلا خاصة الي جانب الاعتناء بمراكز الشباب في اطار الاهتمام بهم وانديتهم.

أخبار ذات صلة