الخرطوم ١٤-٩-٢٠٢٢ (سونا)- إحتفل المركز القومي لثقافة الطفل بمقره بالخرطوم بحري بختام فعاليات المخيم الصيفي، الذي أقيم تحت شعار (أطفالنا في حدقات العيون)، بتشريف الدكتور جراهام عبد القادر وزير الثقافة والإعلام الإتحادي.

واوضحت الأستاذة آمال الباقوري مديرة المركز أن المخيم نشاط رئيسي من أنشطة المركز يقام خلال العطلات الصيفية ويشكل نافذة للأطفال يعبروا من خلالها عن إبداعاتهم ومواهبهم، وفضاء يشبعوا من خلاله رغباتهم وتطلعاتهم، وهو نشاط تربوي معرفي ترفيهي اشتمل على تعليم مبادئ القيم الإسلامية وتحفيظ القرآن، والتدريب على مهارات التعامل مع التقينات الحديثة، برامج فنية وثقافية في مجالات الغناء والإلقاء الشعري، والخطابة، مكتبة إلكترونية وورقية، رسومات وتشكيل و مسابقات.

كما حوى المخيم على برامج رياضية في ضروب الكاراتيه والجمباز والسباحة، وتضمن  كذلك منشط الاسعافات الأولية الذي أشرف عليه كادر من المنظومة الدفاعية قطاع الأمن والسلامة.

 وأضافت باقوري أن المخيم الذي تواصل خلال الفترة من 9/أغسطس وحتى 14/سبتمبر الجاري شارك فيه عدد من الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة بهدف إدماجهم في المجتمع.

ويهدف المخيم بحسب مديرة المركز إلى صقل وبناء شخصيات الأطفال المشاركين، واكسابهم مهارات القيادة، التفكير واتخاذ القرارات، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

واستعرض الأطفال المشاركون في المخيم خلال البرنامج الترفيهي الذي أقيم بمناسبة اختتام فعالياته، مواهبهم ومهاراتهم في فنون الأنشاد،  والقراءات الشعرية، والغناء، وقدموا رقصات تراثية أبهجت الحضور.

وافتتح الدكتور جراهام معرضًا ضم أعمال فنية بأنامل المشاركين الذين شكلوا مخلفات القوارير البلاستيكية وأطباق البيض في تشكيلات فنية ومجسمات معمارية بديعة.

ومع إعلان تأجيل بداية العام الدراسي، طالب الأطفال المسجلون في المخيم، الذين بلغ عددهم 60 مشاركا،  مديرة المركز بتمديد أجل المخيم، وتمسكوا بمواصلة فعالياته الممتعة والمفيدة، ووجهوا لها رسالة مضمونها (هل من مزيد؟ ).

أخبار ذات صلة