عطبرة 14-9-2022(سونا) -أوضح مولانا شرف الدين إحميدي رئيس الجهاز القضائي بولاية نهر النيل  اليوم ، بأن السلطة القضائية وباعتبارها إحدى مكونات لجنة أمن الولاية تسعى  لدعم كافة الجهود المبذولة في سبيل مكافحة  المخدرات التي دمرت عقول الشباب  . جأء ذلك خلال زيارته اليوم لمباني  إدارة مكافحة المخدرات بعطبرة رافقه  وفد كبير من السلطة القضائية  حيث كان في استقبالهم سعادة اللواء شرطة حقوقي دكتور سراج الدين منصور مدير شرطة ولاية نهرالنيل والعقيد شرطة عبدالمنعم سرالختم مدير المكتب التنفيذي والعقيد شرطة عبدالرحيم عبدالعزيز مدير إدارة مكافحة المخدرات بالولاية وضباط وضباط صف وجنود مكافحة المخدرات. ووجه  رئيس الجهاز القضائي خطابا مباشرا للقوة شكرهم فيها على مجهوداتهم وتضحياتهم التي حققت ضبطيات وإنجازات متتالية أصبحت حديث الناس في الآونة الأخيرة  . ورحب مدير شرطة الولاية  بوفد الجهاز القضائي واصفا الزيارة بالتاريخية موضحاً بأن الزيارة لها دلالات كبيرة تشير الى عمق التعاون بين قيادات المؤسسات الأمنية والعدلية في ضرورة التصدي للمخدرات وخطرها العظيم.

وأشاد سيادته بمجهودات إدارة مكافحة المخدرات وهمة منسوبيها العالية في جمع المعلومات ومتابعتها ومداهمتهم لكافة أوكار الجريمة في كافة المواقع وأوصاهم بمواصلة هذه الجهود حفاظا على مجتمع الولاية كما أعلن سيادته عن وضع حجر الأساس لأول مركز متخصص لعلاج الإدمان بالولاية خلال الزيارة المرتقبة للسيد وزير الداخلية المكلف مدير عام قوات الشرطة في الأيام المقبلة. عقب ذلك عقد إجتماعا مطولا ناقش من خلاله ما تواجهه إدارة المخدرات من معوقات وإشكالات  . وقدم  العقيد شرطة عبدالرحيم عبدالعزيز تقريرا مفصلا بالإحصاءات والأرقام عن ضبطيات إدارته والبلاغات التي قدمتها للمحاكم وتم خلال الإجتماع الإعلان عن ترتيبات لعقد ورشة موسعة تضم كافة الجهات ذات الصلة لمناقشة خطر المخدرات وتنسيق الجهود لمكافحتها ووضع الحلول الجذرية للإشكالات التي تعيق جهود محاصرتها والحد من انتشارها.

أخبار ذات صلة