الخرطوم 19-9-2022( سونا ) -أكد عضو المجلس السيادي الفريق إبراهيم جابر اليوم إن حل قضية مياه الشرب بالولاية البحر الأحمر بدأ بوقف التعديات على الخط الناقل للمياه من أربعات إلى بورتسودان وإعادة تأهيل الخور بإزالة الطمي وأشجار المسكيت .

جاء ذلك لدى لقائه بأعضاء المنظمة بمكتبه اليوم .

ومن جانبه صرح عبدالحليم محمد مسئول الإعلام بمنظمة روافد للتنمية لسونا عقب لقائه بعضو المجلس السيادي بالقصر الجمهوري بأن هناك أجتماعا أخر سيعقد مع الفريق إبراهيم جابر والإدارات الفنية المختصة لمناقشة الجوانب الفنية لمشكلة مياه البحر الأحمر في الأسبوع القادم. 

وذكر عبدالحليم بأن المنظمة ستتولى جميع  ما يتعلق بمياه التحلية من صيانة وتركيب الخط الناقل الجديد وتكملة كل الأجزاء التى نهبت وإعادتها الي الخدمة مرة أخرى، وذلك بالاعتماد على الجهد الشعبي واستنفار أبناء الولاية بالداخل والخارج.

الجدير بالذكر بأن هناك حوالي عشرة شركات تقدمت بمشروعات مختلفة لحل مشكلة مياه الولاية وتم اختيار شركة ألمانية لتنفيذ المشروع بشرط أن يكون هناك خطاب سيادي لحفظ الحقوق.

أخبار ذات صلة