الدمازين في 19-9-2022( سونا)- إطمان الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم على مراحل تنفيذ وثيقة وقف العدائيات بين اطراف النزاع.

 جاء ذلك لدى لقائه اليوم بقاعة الشهيد حذيفة محمد عثمان بالأمانة العامة لحكومة الإقليم بوفد قيادات الآلية الثلاثية المكلفة بمتابعة مراحل تنفيذ إتفاقية وقف العدائيات بين أطراف الأحداث الأخيرة بمشاركة  قادة الأجهزة النظامية والمك الفاتح يوسف المك حسن عدلان ناظر عموم قبائل الإقليم والأستاذ ميرغني مكي ميرغني الأمين العام لحكومة الإقليم.

وتناول اللقاء مجمل القضايا المتعلقة بالخطوات التي تمت في إطار إنفاذ إتفاقية وقف العدائيات وإنزالها الى أرض الواقع، كما أبان الحاكم أن اللقاء جاء بهدف تقييم العمل الذي تم في إطار تكليف الآلية الثلاثة لتنزيل إتفاقية وقف العدائيات، مبيناً أن الجهد مصوب لتقييم أداء الآلية والوقوف على التحديات التي تواجه مسيرة إنفاذ إتفاقية وقف العدائيات.

وأكد على أهمية العمل من أجل إستكمال عمل الآلية في ظل الظروف التي تمر بها البلاد دعماً لعملية الإستقرار بالإقليم، وأهمية وحدة الصف ونبذ الصراعات القبلية، مؤكداً على أهمية العمل في سبيل حسم النزاعات القبلية، وأعلن  تحديد فترة خمسة وأربعين يوم للآلية الثلاثية لإعداد تقريرها النهائي حول مراحل إنزال إتفاقية وقف العدائيات الى أرض الواقع.

وأكد بادي أن هناك إجراءات صارمة سوف تطال المتورطين في الأحداث الأخيرة تحقيقاً لسيادة حكم القانون، مؤكداً إلتزام حكومة الإقليم بتوفير الظروف الملائمة لتمكين الآلية من إستكمال مهامها المختلفة خلال الفترة الزمنية المحددة توطئةً لقيام مؤتمر الصلح.

أخبار ذات صلة