الخرطوم 20-9-2022(سونا)- وقفت اللجنة العليا لاعادة اعمار المناطق المتأثرة بالسيول والامطار بمحلية المناقل بولاية الجزيرة على المناطق التي تأثرت بالسيول و الأمطار بجانب تفقدهم لأوضاع المتضررين من السيول و الأمطار بمعسكرات دار السلام الرزيقات و معسكر نوارة  الذين تم إنشاء مخيمات لهم  من مناطق عبود و كوقيلا.   وشهدت اللجنة بمدينة المناقل تدشين إعادة إعمار المناطق المتأثرة بالسيول والأمطار بمحلية المناقل التي تكفل بتشييده رجل البر والإحسان ابوضريرة لعدد  (5) منازل من جملة (10) منازل بحضور والي الجزيرة وأعضاء حكومته.  و استعرض دكتور كامل عبدالماجد ممثلا للجنة العليا لاعادة إعمار مدينة المناقل عقب الإجتماع المشترك الذي ضم  اللجنة العليا لاعمار المناقل و حكومة ولاية الجزيرة استعرض مهام اللجنة العليا لإعادة اعمار المناقل و فرص و انجاح إعادة اعمار ما دمرته السيول و الأمطار بالمناقل ، وأكد دعم اللجنة و كل ما من شأنه يتم اعمار منازل و مؤسسات التي دمرت.  وأشاد كامل بصبر المتضررين الذي فقدوا كل الممتلكات وقال إن زيارة اللجنة تأتي في إطار الاطمئنان على أوضاع المتأثرين من السيول و الأمطار التي اجتاحت المناقل مؤخرا ،مؤكدا بأن اللجنة لن تألو جهدا في دعم و مؤازرة اهل المناقل لاعمار ما دمرته السيول و الأمطار بالمناقل ، مشيدا بجهود رجل البر والإحسان عبدالمنعم موسى الذي وقف مع أهل المناقل بماله و بنفسه.    من جانبه  أعلن الاستاذ عبد المنعم موسي ابوضريرة عن البشريات والترحيب من رجال الأعمال والخيرين للمساهمة في الأعمار وصيانة المدارس والمخططات السكنية ومشاريع التعليم والصحة ، وأكد أن الأزمة وحدت الشعب السوداني بتقديمه للدعم لكل المناطق المتاثرة بالولاية ، مشيداً بالإعلام وتناوله الصادق ومساعدته  للجنة في أداء مهامها .  الى ذلك كشف الأستاذ حافظ عبد الملك المدير التنفيذي بمحلية المناقل عن تعرض المحلية لسيول وأمطار غير مسبوقة أحدثت اضرارا في المباني والمرافق الحكومية والأراضي الزراعية ، مشيدا بتدخلات حكومة الولاية والمجتمع السوداني ومنظمات المجتمع المدني المحلي والدولي والدول الصديقة ،ولفت لجهود  أبناء المحلية لدرء الآثار الصحية  للخريف بتكثيف حملات الرش وإصحاح البيئة في كل المحلية  ، ومرحبا باللجنة العليا لاعمار محلية المناقل

أخبار ذات صلة