الخرطوم 20-9-2022(سونا)-انطلقت اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم اعمال ورشة عمل "تقييم مشروع تحديث خارطة السودان الجيلوجية بمقياس رسم 1:100.000 التى نظمتها الهيئة العامة للابحاث الجيلوجية  بحضور عدد من علماء الجيلوجيا ومديرى الادارات بالهيئة ووزارة المعادن واساتذة الجامعات والشركات وممثلين من جمهورية مصر الشقيقة.

واكد المستشارعثمان حسن عبد القادر المدير العام للهيئة العامة للابحاث الجيلوجية دعم الهيئة للمشروع الذى وصفه بالاستراتيجى التنموى لاهميته الكبيرة فى العمل التعديني بالبلاد.

واضاف ان التقييم يجب ان يكون دافعا للشباب للتطوير والعمل الجاد لمصلحة البلاد،مشيدا فى هذا الصدد بجهود الشباب الذين شاركوا فى المشروع ،كما عبر عن شكره للعلماء من الدول المجاورة والعربية لتعاونهم مع السودان فى العمل الجيلوجى والزلزالى.

وثمن عبد القادر دور شركاء النجاح من الشركات والجامعات لمساهمتهم فى المشروع الذى يهدف لبناء قاعدة بيانات للعمل الجيلوجى بالبلاد ،ورفع القدرات الفنية للمشاركين.

واستعرضت المستشار هند صديق ادم حامد مدير الجيلوجيا الاقليمية ،مراحل تطور المشروع مشيرة لاهمية التخريط الجيلوجى للاستكشاف المعدنى واستغلال الموارد ،وهو يعنى بدراسة صخور الارض واعمارها وتركيباتها الكيمائية والفيزيائية ، لافتة الى وجود عدد من مشاريع التعاون الفني بين السودان وبعض الدول مثل المشروع الفرنسى ،الروسى ،الالمانى خاصة ان البلاد تذخر بالعديد المعادن المتنوعية .

واشارت الى ان الجديد فى المشروع انه تم خلاله تصحيح الخرط والموقع الجغرافى للصخور ،وتم تغيير المعلومة الوصفية ووضع خطة مستقبلية للتخريط الجيلوجى منوهة لبعض التحديات التى واجهت المشروع ممثلة فى عدم توفر المعلومات الجيلوجية ،ضعف التنسيق بين الهيئة والجامعات ،بجانب توظيف عائدات المشروع فى برامج تنموية 

من جانبه اوضح المستشار محمد عبدالباقى النتيفة مدير الادارة العامة للمسوح الجيلوجية ان الورشة ستساعد فى تطوير الخارطة الجيلوجية لمصلحة الاقتصاد الوطنى،مبينا ان المشروع تم فيه تحديث خارطة السودان الجيلوجية متضمنة اعمال ابحاث الجامعات .

وتناولت الورشة اسهامات اقسام ادارة الجيلوجيا الاقليمية فى المشروع ممثلة فى قسم التخريط الجيلوجى ،قسم الاستشعار عن بعد ،قسم دراسات الصخور،قسم الجيلوجيا البنائية بالاضافة لقسم جيلوجيا البحار،كما قدمت خلالها ورقتان ،حول مشروع تحديث خارطة السودان الجيلوجية بمقياس رسم 1:100.000( الواقع والمستقبل) واخرى بعنوان"ادارة الجيلوجيا الاقليمية ".

أخبار ذات صلة