الخرطوم فى 20-9-2022(سونا)- أكد الجيولوجي مستشار عثمان حسن عبدالقادر المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية على أهمية مشروع تحديث الخارطة الجيولوجية بمقياس رسم 1:100.00 وذلك بتأهيل إدارة الجيولوجيا الإقليمية للقيام بتحديث الخارطة ، مشيراً إلى أن هذا المشروع بدء منذ أكثر من (6)  أعوام وبنهاية هذا العام ستتم تغطية تحديت الخارطة بنسبة 60٪ من مساحة السودان لافتاً إلى الأهمية الكبيرة لتحديث الخرط خاصة للباحثين والنشاط التعديني والبترولي ونشاط المياه والخريطة هي الأساس لأي عمل له علاقة بالمعادن .

وفي ذات المنحى كشف مدير الأبحاث الجيولوجية عن مشروع مشترك مع جمهورية مصر العربية لتقييم الخطر الزلزالي على طول شريط نهر النيل .

من جهته قال مدير الإدارة العامة للمسوح الجيولوجية إن مشروع تحديث الخارطة الجيولوجية هو الخطوة الأولى والأساسية لكل العمليات الجيولوجية ، مشيراً إلى أن هذا المشروع إستعان بالكثير من المعلومات من المشاريع المشتركة التي تمت في الأعوام الماضية بالإضافة إلى الإستعانة بالمعلومات من الشركات والجامعات .

إلى ذلك أكدت مدير إدارة الجيولوجيا الإقليمية جيولوجي مستشار هند صديق أن تحديث الخارطة الجيولوجية بمقياس رسم 1:100.000 وهو مقياس رسم تفصيلي وهي مفيدة في عملية الاستكشاف المعدني ، لافتةً إلى أن هذا العمل تم من داخل إدارة الجيولوجيا الإقليمية التابعة للإدارة العامة للمسوح الجيولوجية بالهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية، كما كشفت هند عن أن إدارتها تنتج كل عام 8 خرط جيولوجية بنفس مقياس الرسم.

 

أخبار ذات صلة