الخرطوم ٢١-٩-٢٠٢٢( سونا) - اختتمت اليوم ورشة تدريب المدربين الزراعيين لمنتجي التمور بالولايات بالإدارة العامة للقطاع البستاني بالمقرن والتي استمرت في الفترة من يوم ١٧-٢١ سبتمبر الحالي برعاية منظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) بالتعاون مع جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية علي استخدام الآليات في العمليات الفلاحية.

 

واصدرت الورشة التدريبية في ختام فعالياتها عدة توصيات عبر المشاركين عن شكرهم لمنظمة الفاو علي تقديم الآليات كمنحة لرفع قدرات المزارعين ، والتأمين علي أهمية النخلة في التنمية الزراعية والناتج القومي . واكدت التوصيات على ضرورة إدخال التقانات والميكنة  الزراعية وأهمية تبني العلمية والاستمرار في مكافحة  الآفات عامة والحشرة القشريه خاصة.  ودعت التوصيات الى الاهتمام بالانتاج والتسويق والتخزين ورعاية الزراعة من قبل الدولة وضرورة بحث  آثار التغير  المناخي وقيام سد مروى وامنت على الاهتمام بقيام مهرجان التمور والمشاركة في المهرجانات الدولية وبحث آفاق التسويق بطرق علمية اضافة الى مراعاة طرق الأمن والسلامة في المشاريع وتوفير وحدات مطافي الحريق . وطالب المزارعون بإلغاء الرسوم والجبايات والتحصيل في الطرق ،و انشاء المصانع وتشغيل مصنع كريمة ،بجانب تشجع وتسهيل التعامل مع المستثمرين لتطوير منتجات التمور، والعمل علي الاستفادة القصوي من منحة الفاو وتطويرها ومراجعة أوجه الخلل في استخدام الآليات ومعالجتها. كما دعت التوصيات إلى اكمال مباني جمعية فلاحة ورعاية النخيل ودعمها وتبني  ورعاية المهندسين الزراعيين والدراسات العلمية في عمليات التلقيح، كما اوصت بإدخال  منتجات التمور كوجبة رئيسية متكاملة  للطلاب وشددت على تشجيع تسجيل الجمعيات الزراعية وإكمال التسجيل للاستفادة القصوى من الورش والندوات والأفكار والمنح .

أخبار ذات صلة