الخرطوم 22-9-2022 (سونا)- عقد المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية أمس الإجتماع الأول للفريق الوطني المعني بإعداد المؤشرات البيئية في السودان بمشاركة الجهات الحكومية ذات الصلة والمسؤولة عن قياس المؤشرات البيئية .

وقدم الإجتماع عرضاً للمؤشرات البيئية الوطنية ودورها في إعداد تقرير حالة البيئة وأجاز تحديث قائمة المؤشرات ومنهجية تجميع المعلومات ، كما ناقش أهداف البعد البيئي في التنمية المستدامة وكيفية إعداد تقرير خاص بها وأمن الإجتماع على أن يمثل تقرير حالة البيئة 2020  كتقرير أساسي لقياس حالة البيئة في السودان، وتحديث المؤشرات.  وأتاح الإجتماع الفرصة للمؤسسات الوطنية لإدراج مؤشراتها وتقسيم الأدوار فيما بينها ، وأوصى كذلك باستكمال مركز المعلومات والبيانات البيئية وإنشاء مراكز فرعية بالولايات ورفع القدرات البشرية والمؤسسية وتقوية  التنسيق . وأكدت ممثل الأمين العام للمجلس في الإجتماع د. عواطف عبد القادر على ضرورة تحديث المؤشرات لأهميتها في العمل البيئي في السودان وطالبت بمضاعفة الجهود لوضع لبنة قوية للعمل ورؤية جديدة للتحديث تساعد في إعطاء قرارات حقيقية عن الوضع البيئي في السودان  .  وكشف بروفيسور مقدام الشيخ عبد الغني المدير الوطني لمشروع تعزيز القدرات البيئية عن تنفيذ دورات تدريبية استباقية في كيفية جمع المؤشرات البيئية باستخدام الوسائل الحديثة ، وأكد اسهام البيانات والمعلومات الصحيحة والواقعية في عملية التخطيط الجيد وإعداد السياسات والإستراتيجيات الوطنية وعدم اللجوء  للتقارير العالمية في التقديرات.

أخبار ذات صلة