الخرطوم 22-9-2022(سونا)- وصف البروفيسور أحمد صباح الخير الاكاديمي والمحلل السياسي دعوة الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة للمشاركة في تشييع الملكة اليزابيث بجانب مشاركته في اعمال الدورة السابعة والسبعين لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بأنها تشير بجلاء الى الترحاب البريطاني الامريكي بالمجلس السيادي الانتقالي باعتبار أن العسكر هم الذين يجب أن يقودوا المرحلة المقبلة في السودان .

 

وقال صباح الخير في تصريح لـ(سونا) إن دعوة بريطانيا لرئيس مجلس السيادة الانتقالي اثبت أن هنالك اعترافا بريطانيا برئيس مجلس السيادة الانتقالي، مشيرا الى أن هذه الدعوة استثنت عددا من القادة العسكريين في بعض البلدان مما يعني نهاية العزلة التي يتحدث عنها الكثير من الناس .

 

كما اوضح صباح الخير أن مشاركة البرهان في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة تثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن الغرب لم يكن رافضا للحكومة العسكرية ويشير بوضوح وجلاء الى خروج السودان من العزلة التي يدعيها البعض .

أخبار ذات صلة