الجنينة 22-9-2022(سونا)- تفقد نائب والي غرب دارفور الأستاذ تجاني الطاهر كرشوم ولجنة أمن الولاية الطريق الرابط بين الجنينة ومعسكر سيسي ومورني.

 

جاء ذلك بعد الأحداث الأمنية التي شهدتها الطريق مساء أمس راح ضحيتها نفر كريم من أبناء الولاية وعدد من الجرحى.

 

وفي السياق إتخذت حكومة الولاية عدة تدابير أمنية لمنع تكرارها مرة أخرى فضلاً عن نشر عدد من الإرتكازات علي طول الطريق بالإضافة الي تكوين قوات مشتركة لتمشيط الطريق علي مدار 24 ساعة.

 

وأشار كرشوم إلي القبض علي عدد من المتفلتين وأتخذت إجراءت بشأنهم. 

 

وطمأن نائب الوالي المواطنين الي هدوء الأحوال بالطريق واصفا لها بالمستقرة .

 

يذكر أن التدابير تأتي في إطار سياسة فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون وحسم المتفلتين.

أخبار ذات صلة