الخرطوم 24-9-2022(سونا)- أكد الأستاذ خالد إبراهيم عثمان مدير الشؤؤن المالية والإدارية بمحلية جبل أولياء أن تفشي الظواهر السالبة في المجتمع سببها غياب المسؤولية المجتمعية مشيراً إلى أهميتها وأثرها الإيجابي في المجتمع في كل المجالات، جاء ذلك لدى مخاطبته الدورة التدريبية التي نفذها مجلس المسؤؤلية المجتمعية بوزارة التنمية الإجتماعية بالخرطوم  لنشر ثقافة المسؤولية المجتمعية في المحلية اليوم.

ودعا خالد إلى تحمل الجميع  المسؤوليات ورفع مستوى الوعي المجتمعي بمفهوم المسؤؤلية المجتمعية لإحداث التغيير المطلوب، والعمل بصورة جماعية من خلال المبادرات المجتمعية التي تتسق مع الأهداف الكلية والبرامج  والمشروعات في التدخل في المجتمعات لمحاربة الظواهر السالبة من خلال الخبرات والتخصصات المختلفة والقضايا الإجتماعية.

من جانبها أبانت أ.سلوى السيد مدير إدارة التنمية الإجتماعية محلية جبل أولياء أن البرامج والأنشطة والمشروعات التي نفذت في الفترة الماضية  كانت من باب المسؤولية المجتمعية تجاه الشرائح الضعيفة في المجتمع، وعبر الشراكات مع منظمات المجتمع المدني ، مثل توزيع المشروعات على الفقراء الناشطين اقتصادياً وبرامج الدعم النقدي المباشر للأسر المتعففة، وبطاقات التأمين الصحي والزكاة والأسر البديلة وغيرها، بالتنسيق  مع مكونات المجتمع الرسمي والمحلي وقيامهم بالعمل بمسؤولية تامة رغم الظروف الصعبة، وأشادت بكل القطاعات في المحلية وجاهزيتها لمساندة كل برامج المسؤؤلية المجتمعية.

وذكرت أمل مأمون أمين مجلس المسؤولية المجتمعية، أن التنمية هي الهدف الأساسي للمجتمع ويجب تطبيقها من خلال المعايير والمواصفات والشراكات، مبينة أن هدف نشر ثقافة المسؤؤلية المجتمعية هو تنمية وصقل مهارات ومعارف المتدربين في مجال المسؤولية المجتمعية في المؤسسات.

أخبار ذات صلة