الخرطوم في ٢٥-٩-٢٠٢٢(سونا)- ‏دشن الأستاذ محمد عبد الرحمن محجوب والي ولاية القضارف والشيخ الشيخ عبد الوهاب الكباشي رئيس اللجنة العليا لإغاثة متضرري السيول و الأمطار  بمنظمة الدعوة الإسلامية والأستاذ يحيى آدم عثمان الأمين العام المناوب للمنظمة،مساء أمس حملة إصحاح البيئة التي تنفذها المنظمة عبر المؤسسة الصحية العالمية بالشراكة مع وزارة الصحة  بالولاية.

ورحب السيد الوالي بإستمرار الشراكة مع منظمة الدعوة الإسلامية، مؤكداً أن حملة إصحاح البيئة جاءت في التوقيت المناسب لدرء الآثار الصحية السالبة، معلناً عن الشراكة مع المنظمة قريباً في إدارة خمسة وعشرين مركزاً صحياً ببلدية القضارف حتى تتمكن من تقديم الخدمات العلاجية للمواطنين طوال ساعات اليوم بدلاً عن التوقف عند الواحدة ظهراً .

على صعيد ذي صلة رحبت الإدارات الأهلية في لقاء ضم نظار وشراتي ومكوك وعمد قبائل الولاية بدار الناظر بكر، بإستئناف المنظمة لنشاطها معلنين استعدادهم لتمكين المنظمة من تقديم خدماتها الإنسانية والدعوية لمواطني الولاية، كما استقبل شيوخ الطرق الصوفية والعلماء والقيادات المجتمعية بالولاية قيادات منظمة الدعوة الاسلامية في مساجدهم ودورهم مطالبين بعودة رعايتها للأيتام والأرامل والمشردين في مشروعها بقرية حنان وبقية برامجها في المناطق الحدودية.

وشكر الخليفة الكباشي رئيس وفد المنظمة مجتمع القضارف على حفاوة الاستقبال وقال إننا نرد الدين لولاية القضارف التي ساعدت المنظمة كثيراً من قبل في إطعام المحتاجين.

أخبار ذات صلة