الخرطوم 25-9-2022 (سونا)- وقف المهندس محمد صالح كورتيكلا وزير الحكم الاتحادي على الأوضاع الأمنية والاقتصادية وجهود رتق النسيج الاجتماعي وترويض نهر القاش بولاية كسلا، مؤكدا وقوفه إلى جانب الولاية ومساعدتها في حل وتجاوز المشكلات التي تجابهها.

 

واستمع خلال لقائه بوالي ولاية كسلا المكلف خوجلي حمد بكتبه صباح اليوم، إلى تنوير شامل حول الأوضاع بولاية كسلا من جانبه أعلن الوالي المكلف تأجيل العام الدراسي بالولاية إلى التاسع من اكتوبر القادم، مؤكدا هدوء الأوضاع والسيطرة على فيضان نهر القاش مشيدا بمساهمات المنظمات الإنسانية في عون المتأثرين، مشيرا إلى التحديات التي تواجه الولاية لتأثرها بالحرب الإثيوبية وتدفق أعداد كبيرة من اللاجئين، إلى جانب تأثرها بانتشار المخدرات عبر الحدود مما يتطلب عون ودعم المنظمات المحلية والأجنبية ذات الصلة.

 

وأشار الوالي إلى أن حكومته تعكف على خطة وحلول جذرية لعدم تكرار كوارث الفيضانات مستقبلا.

 

كما أشاد خوجلي بدور ائمة المساجد في جهود ته‍دئة الخواطر واحتواء المشكلات القبلية ورتق النسيج الاجتماعي. وأعلن الوالي عن عزم حكومته الاستفادة من مطار كسلا في عمليات الصادر والوارد للاستفادة من القيمة المضافة.

أخبار ذات صلة