كسلا 26-9-2022 (سونا) - وقف الوفد المشترك من وزارة الصحة الاتحادية ممثلا في ادارة الطوارئ الصحية والاوبئة وممثلين لمنظمة الصحة العالمية ومعتمدية اللاجئين الزائر لولاية كسلا برئاسة فضل المولي عباس مكاوي ضمن برنامج زيارتهم الي ولاية كسلا  وقف على الوضع الصحي والوبائي بمعسكرات اللاجئين بولاية كسلا خاصة  منطقة الشجراب بعد  ظهور حالة مؤكدة لمرض جدري القرود في المنطقة والإعلان عنها.

وأوضح رئيس الوفد الزائر ان الوفد قام بزيارة إلى معسكرات اللاجئين بمنطقة الشجراب والوقوف ميدانيا  على مجمل الأوضاع الصحية هناك بعد إجراء مسح كامل للمنطقة وتأكيد الحالة ومن ثم اخذ مزيد من العينات لتاكيد المرض وأظهرت نتائج الفحص سلبية العينات التي تم أخذها مشيرا الى ان الوفد وقف أيضا على الحالة المؤكدة وتفقد كافة أقسام المعسكر مؤكدا عدم وجود حالات مشابهة للمرض وإنما(جرب) وناشد فضل المولي المواطنين بالولاية التبليغ للسلطات الصحية والمرافق الصحية  عن أي حالات مشابهة لجدري القرود بعد ظهور الأعراض المعروفة سواء داخل المعسكرات أو خارجها  وكشف فضل المولي عن التنسيق القائم مع الشركاء والمنظمات العاملة في مكافحة الأمراض الوبائية التي تظهر بعد موسم الخريف إلى جانب الخطة الموضوعة لدحر المرض قائمة على كل أنواع التدخلات والمدعومة من الصحة الاتحادية معربا في ذات الوقت عن شكره وتقديره للمنظمات في تقديم دعمها الفني والمادي.

وعلى ذات الصعيد عقد الوفد الاتحادي اجتماعا مع ممثل والي كسلا المكلف الاستاذ عادل عثمان علوب تم من خلاله استعراض أهداف الزيارة والوضع الصحي والوبائي ونتائج الزيارة إلى معسكرات الشجراب للاجئين بالإضافة إلى التأمين على الخطة الموضوعة من وزارة الصحة  وضرورة دعم الشركاء الفني والمادي للخطة علاوة على جهود الشركاء من الثروة الحيوانية باعتبار أن جدري القرود من الأمراض المشتركة بين الانسان والحيوان  وتطرق الاجتماع ايضا الى اهمية تنسيق الجهود بين وزارة الصحة الولائية والثروة الحيوانية والحياة البرية لوضع خطة موحدة للخروج بالولاية الي بر الامان لمدة شهر ومن ثم وضع خطة متكاملة بعد الفترة المحددة لجعل الولاية خالية من كل الأمراض.

 

أخبار ذات صلة