الخرطوم فى 27 سبتمبر 2022م (سونا) - احتفلت المنظمة العربية للتنمية الزراعية اليوم الثلاثاء بمقرها بالخرطوم باليوبيل الذهبي للمنظمة ويوم الزراعة العربي 2022م تحت شعار "نحو تكامل زراعي عربي لاستدامة الامن الغذائي والتغلب على التحديات المعاصرة  برعاية كريمة من معالي الدكتور أبو بكر عمر البشرى أحمد وزير الزراعة والغابات بجمهورية السودان  بحضور دولة السودان بمقر الإدارة العامة للمنظمة – بالخرطوم، وافتراضيا من الدول العربية والمكاتب الإقليمية للمنظمة.  وحضر الحفل رئيس الجمعية العامة للمنظمة معالي الدكتور/ أحمد مددوبي نونو وزير الزراعة والري بجمهورية الصومال، بجانب المديرون السابقون منهم معالي الدكتور حسن فهمي جمعة، معالي الدكتور يحيى بكور، معالي الدكتور سالم عبد الكريم اللوزي، سعادة الوزير المفوض محمد خير عبد القادر مدير ادارة المنظمات والاتحادات العربية بجامعة الدول العربية، بجانب السفراء العرب المعتمدون لدى جمهورية السودان، ورؤساء الهيئات والمؤسسات الدولية والاقليمية وعدد من اصحاب السعادة ممثلي وزارات الزراعة بالدول العربية . وخلال الحفل أكد معالي البروفيسور الدخيري على إن مرور خمسين عاماً ليس حدثاً عادياً ففيه تتجلي عظمة الإنجازات التي تحققت والتي لم يكن لها أن تتحقق إلا بجهود منتسبي المنظمة من المديرين العاميين والعلماء والفنيين والإداريين ، يساندهم الدعم اللا محدود من أصحاب المعالي وزراء الزراعة في الدول العربية بالإضافة الى دعم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ، فبدعمهم وتظافر جهود منتسبي المنظمة استطاعت المنظمة على مدى الخمسين عاماً أن تحقق إنجازات واختراقات واضحة المعالم في القطاع الزراعي العربي، وبهذه المناسبة فليسمح لي الجميع أن أتقدم لأصحاب المعالي مديري المنظمة الذين سبقوني لهذا المنصب ولمساعديهم  بأجمل عبارات الترحيب والتكرم والإجلال للدور الذي بذلوه طيلة فترة توليهم قيادة العمل في المنظمة مشيداً بالإنجازات التي تحققت في عهدهم كما تقدم بجزيل الشكر والعرفان لأصحاب المعالي وزراء الزراعة العرب على دعمهم اللا محدود للمنظمة والتي لولا دعمهم لما تحققت للمنظمة أي  إنجازات تذكر فلهم جميعاً كل الاحترام والتقدير. واكد الدخيري على اعتزازه بالمنظمة العربية للتنمية الزراعية والتي مقرها الخرطوم بالإنجازات التي حققت عبر مسيرتها خلال الخمسة عقود المنصرمة في مجالات التنمية الزراعية والأمن الغذائي ومساعدة الدول الأعضاء في تطوير وتنمية قطاعاتها الزراعية والحيوانية والسمكية ، لافتا إلى الدور الريادي والتنموي الذي حققته المنظمة العربية ، حيث قدمت على مايزيد عن (820) دراسة قومية وأكثر من (500) استشارة علمية وفنية للدول الأعضاء إضافة الى عقد حوالي (176) دورة تدريبية قومية غطت كافة المجالات الزراعية واستفاد منها نحو (4400)كادر من الدول العربية ، وتنفيذ (1211) دورة تدريبية قطرية استفاد منها (28638) كادر من الكوادر العاملة في وزارة الزراعة العربية وتخريج نحو (1700) طالب في المعهد العربي التقني للزراعة والثروة الحيوانية. من جانب قال الدكتور أبو بكر البشرى وزير الزراعة والغابات بجمهورية السودان أن الأمن الغذائي يتطلب تظافر الجهود الدولية لإحداث التنمية الشاملة من خلال تمكين الشباب وخلق فرص عمل للشباب وتعزيز الابتكار والإبداع وتحويل الأفكار الريادية الى مشاريع حقيقية تترجم على أرض الواقع، كما تطرق معاليه الى الثروات الزراعية والموارد الطبيعية الموجودة بالسودان وامكانية استغلالها والاستفادة منها عربياً لتحقيق أمن غذائي عربي مستدام مما دعى السودان الى إعادة احياء مبادرة السودان للامن الغذائي العربي لمساعدة الاشقاء العرب في تحقيق امنهم الغذائي ودعى معاليه كافة وزراء الزراعة العرب والدول العربية للاستثمار في هذه الموارد  منوها ان حكومة السودان تسعى دوما لتذليل كافة المعوقات التي تواجه المستثمرين العرب دولاً وافراداً.  من جانبه هنأ معالي المهندس خالد حنيفات المنظمة العربية للتنمية الزراعية وزير الزراعة بالمملكة الأردنية الهاشمية احتفالها باليوبيل الذهبي ومرور خمسون عاماً على تأسيسها واثنى على مساهمة المنظمة في تحقيق التنمية الزراعية العربية ،موكدا على فعالية النشاطات الريادية التي قدمتها المنظمة للدول العربية والأردن.

كما تحدث رئيس الجمعية العامة للمنظمة السيد احمد مددوبي نونو وزير الزراعة والري بجمهورية الصومال أن الهدف الاستيراتيجي للمنظمة يكمن في توفير إطار عمل لإدارة ومعالجة التحديات المتعلقة بالقطاع الزراعي في الدول العربية من خلال تحقيق خمسة أهداف استراتيجية طويلة الأجل متلائمة مع أهداف التنمية المستدامة، فيما تحدث نيابة عن اصحاب السعادة سفراء الدول العربية بحمهورية السودان سعادة السيد/ سمير عبد الجبار سفير دولة فلسطين ونائب عميد السلك الدبلوماسي بالسودان قائلا ان الدور الذي قامت به المنظمة خلال الخمسين عاما يدعو للفخر والاعتزاز لتلك المجهودات التي بذلتها لتحقيق التنسيق والتعاون والتكامل بين الدول العربية ونحن في هذا المقام لا يسعنا الا ان نتقدم بجزيل الشكر والعرفان لجميع من عمل ولا يزال يعمل في هذا الصرح الزراعي الهام من العلماء والخبراء والفنيين والاداريين على ما يقدمونه من جهود لصالح القطاع الزراعي العربي الكبير.   

أخبار ذات صلة