الخرطوم 28-9-2022 (سونا) - نظمت وزارة الرى والموارد المائية اليوم بالفندق الكبير بالخرطوم  ورشة دراسة وتقييم جودة مياه مرافق حصاد المياه فى المناطق الريفية فى السودان بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وكرسي اليونسكو بحضور عدد كبير من الخبراء والباحثين والمهتمين فى المجال.

وأشار المهندس حاتم البدرى مدير مركز اليونسكو الإقليمي لحصاد المياه خلال مخاطبته الورشة أشار إلى أن مجال حصاد المياه يُعنى بكمية المياه التي نسعى لتوفيرها في الريف السوداني  وفي نفس الوقت يلقي الضؤ على نوعية المياه من حيث جودة مياه الشرب للإنسان، مبيناً تعرض بعض المناطق الريفية والمدن لكثير من المشاكل التي تطرأ على المياه بالتلوث مما يؤدي للكثير من المشاكل الصحية للسكان. وقال البدري إن الورشة إختارت 7 ولايات للدراسة، وتم أخذ عينات من بعض المرافق (السدود الصغيرة والحفائر) وتم تحليلها معملياً للحصول مؤشرات على نوعية هذه المصادر وكانت بعض النتائج سالبة جداً والتي يمكن تزداد سؤاً إذا لم يتم تداركها وعمل الإحتياطات اللازمة لتنقية مياه الشرب للإنسان في الريف السوداني. من جهته وصف بروفيسور الفاتح الحبر مدير جامعة أم درمان الإسلامية توقيت عقد الورشة بالمهم باعتبار أن الإهتمام الحالى يدور بقضايا المياه فى العالم، وخاصة أنها تعالج مشكلة حصاد المياه فى السودان لاسيما أن خريف هذا العام شهد هطول أمطار غزيرة مبيناً أهمية الورشة فى كيفية الإفادة الصحيحة من حصاد المياه. وقدم بروفيسور الحبر الشكر لكرسى اليونسكو للمياه بجامعة ام درمان الإسلامية لتنظيمه الورشة بالتعاون مع وزارة الرى والمالية ومراكز البحث العلمى والخبراء، مبيناً أهمية تبنى الجامعات فى تنظيم مثل هذه الورش المهمة التى تسهم فى تقديم خدمات للمجتمع، مشيراً للمساهمة المرجوة من هذا الملتقى فى الخروج بتوصيات مهمة تفيد وتسهم فى حل مشكلة المياه فى السودان. من جهتها قالت الأستاذة منى محمد مسند المدير المكلف لكرسى اليونسكو إن إجتماع الخبراء فى الورشة بخصوص دراسة وتقييم جودة مياه مرافق  حصاد المياه فى المناطق الريفية فى السودان وإن الهدف من الإجتماع هو مشاركة نتائج مشروع بحثى تم تمويله بواسطة وزارة التعليم العالى والبحث العلمى ووزارة المالية وهو شراكة ما بين كرسى اليونسكو للمياه ومركز حصاد المياه والغرض منه دراسة جودة مياه الحفائر فى المناطق الريفية وكذلك دراسة كفاءة المعامل الخاصة بجودة المياه. وأوضحت أن الورشة يحضرها  100 مشارك من مختلف التخصصات التى لها علاقة بجودة المياه وستة  من المممثلين من مياه ولايات الشعبة فى الاقاليم. منها مياه ولايات القضارف، الجزيرة، سنار، النيل الأبيض ومياه الخرطوم إضافة للخبراء  فى هذا المجال والخروج بتوصيات تسهم فى ترقية الإمدادات المائية وخاصة فى المناطق الريفية وضمان جودة وصول المياه الجيدة للشرب لسكان الولايات، إضافة إلى تسريع العمل فى الوصول إلى أهداف التنمية المستدامة وهو الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة وهى حق الجميع فى الوصول الى مياه آمنة وصرف صحى آمن. إلى ذلك أوصت الورشة بعمل معالجات للمياه قبل الإستهلاك بواسطة السكان وعمل مركزي ليضع المقاييس والمعايير لذلك.

أخبار ذات صلة