الفاشر 28-9-2022(سونا) - خاطب ممثل والي ولاية شمال دارفور دكتور عيسي محمد أحمد زروق اليوم بقاعة مدرسة الفاشر الثانوية النموذجية بنين فاتحة أعمال المؤتمر السنوي لموازنة الإدارة العامة للتعليم الثانوي للعام الدراسي 2022م - 2023م  الذي نظمته وزارة التربية والتعليم بالولاية إستهداء بقوله تعالي (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلي أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل) بحضور قيادات الوزارة ومديرو التعليم الثانوي بالمحليات. وهنأ ممثل الوالي الحضور بحلول المولد النبوي الشريف مؤكدآ إهتمام حكومته وسعيها الجاد لمعالجة قضايا التعليم لإشاعة المعرفة والمساهمة في دفع مسيرة الولاية نحو النهضة الشاملة.

وأقر بوجود العديد من التحديات التي تواجه التعليم الأمر الذي قال انه يستوجب تضافر الجهود الرسمية والشعبية والعمل مع الشركاء في سبيل النهوض بالتعليم. ووعد زروق بتبني مخرجات مؤتمر الموازنة .مشيدآ بجهود المعلمين وصبرهم وتفانيهم في العمل. من جهته أوضح المدير العام لوزارة التربية والتعليم بالولاية إدريس محمد عبد الله أن الموازنة السنوية من الأنشطة والبرامج الراتبة التي درجت الوزارة علي تنفيذها سنويآ بهدف نقل المعلمين وتوزيعهم علي المدارس الثانوية بمختلف المحليات. وأضاف أن الموازنة تقوم علي أساس الكفاءة والدرجة، مؤكدا انها تتم بدقة ومهنية عالية. وطالب حكومة الولاية بضرورة الإنفاق علي التعليم بكل سخاء. فيما أكد المدير التنفيذي لمحلية الفاشر محمداي عيد الله آدم خاطر إلتزام المحلية بالتعاون والتنسيف مع إدارات التعليم بمختلف المراحل الدراسية لتذليل الصعوبات التي تواجه التعليم بالمحلية. وأشار أن محليته قد رفعت شعار (لا تنمية ولا تغيير بدون تعليم). إلي ذلك إستعرض مدير العامة للمرحلة الثانوية أحمد هارون مستور التحديات التي تواجه التعليم الثانوي والمتمثلة في النقص الحاد في المعلمين،والتوسع الأفقي والرأسي للمدارس. ودعا إدارات التعليم الثانوي ومديري المدارس بضرورة إنتهاج الإدارة العلمية في التخطيط والإشراف والمراقبة لتحقيق الأهداف المرجوة. وشدد علي ضرورة مراجعة قانون صندوق دعم التعليم وتوسيع موارده حتي يسهم في دعم التعليم. وكان قد تحدث في مستهل الجلسة الإفتتاحية كل من ممثل المعاشيين وممثل المجلس التربوي العالي وممثل مجلس الخبراء والأمين العام للجنة المعلمين المفوضة مشيرين إلي ضرورة دعم العملية التعليمية والإيفاء بإستحقاقات المعلمين حتي لايضطروا إلي التصعيد. مطالبين حكومة الولاية بإيلاء التعليم جل إهتمامها..

أخبار ذات صلة